النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
احتفال الأسبوع الإفريقي في اليونسكو
عرض التعددية والغنى الثقافي لإفريقيا
تسليط الضوء على التحديات والفرص
تعزيز التبادل والحوار
تعزيز القيم الإفريقية من خلال الثقافة
تنمية المجتمعات الإفريقية من خلال التعليم

أسبوع إفريقيا في اليونسكو

أكد السفير الممثل الدائم للمغرب لدى اليونسكو، سمير الدهر، أمس الثلاثاء في باريس، أن الاحتفال بالأسبوع الإفريقي في اليونسكو، الذي أضحى تقليدا متجذرا بقوة في جميع بلدان القارة وكذلك داخل منظمات الأمم المتحدة، يشكل فرصة لعرض التعددية والغنى الثقافي لإفريقيا، من خلال برنامج غني بالفعاليات والأنشطة.

دور الاحتفال في التكامل الثقافي

الاحتفال بالأسبوع الإفريقي

وقال الدهر، خلال مؤتمر صحافي مخصص لتقديم هذا الأسبوع، إن هذا الحدث الاستثنائي يندرج في إطار الاحتفال باليوم العالمي لإفريقيا (25 ماي) بكل القيم التي يحملها هذا الاحتفال لصالح التحرر والسلام والتكامل والتقارب بين الشعوب، ولكن أيضا من خلال تعزيز التعاون والتقدم والتنمية السوسيو-اقتصادية بالاعتماد على الثروات والإمكانات القوية القادرة على جعل القارة في مصاف الأمم الأكثر تقدما.

تحديات وفرص إفريقيا

قضايا للنقاش

  • الابتكار التكنولوجي والذكاء الاصطناعي
  • تمكين المرأة
  • الحفاظ على التقاليد والتراث الثقافي
  • الحفاظ على البيئة والمحيطات

تعزيز التبادل والحوار

رؤية السفير المغربي

وأكد الدبلوماسي المغربي، خلال هذا اللقاء مع وسائل الإعلام الذي شهد أيضا مشاركة رؤساء اللجان الفرعية للجنة المنظمة، أنه سيتم تسليط الضوء على هذه المواضيع وغيرها من أجل تعزيز التبادل والحوار بين الجهات الفاعلة الإفريقية والدولية واقتراح حلول مستدامة لقدرة القارة على الصمود.

قوة الثقافة الإفريقية

رسالة إفريقيا

وأضاف أن “إفريقيا، من خلال هذا الحدث، هي التي تقدم نفسها للعالم وتحتفل مع الآخرين وتوصل رسالتها إلى العالم من خلال الثقافة وانطلاقا من القيم التي توحد جميع أعضاء اليونسكو”، مشددا على ضرورة تعزيز القيم الإفريقية من خلال الثقافة، لأن “الثقافة هي التي تجمعنا وتساعدنا على معرفة بعضنا بعض بشكل أفضل، والتحدث مع بعضنا بعض بشكل أفضل، واحترام بعضنا بعض بشكل أفضل والمضي قدما معا”.

أهمية التعليم في إفريقيا

تحت عنوان التعليم

وأكد سفير رواندا مندوبها الدائم رئيس المجموعة الإفريقية في اليونسكو أهمية الموضوع الذي تم اختياره للاحتفال بهذه النسخة من الأسبوع الإفريقي “التعليم: من أجل الابتكار والتنمية والثقافة في إفريقيا”، وهو في نظره ينسجم تم

اقرأ أيضا