النقاط الأساسية

عنصرالتفاصيل
التصدير البريطاني للمغربزيادة من 741 مليون جنيه أسترليني (2018) إلى أكثر من 1.15 مليار جنيه (2022)
الواردات البريطانية من المغربارتفاع من 691 مليون جنيه إلى 1.24 مليار جنيه (2022)
اتفاقية الشراكةتفعيل اتفاقية الشراكة بين المغرب وبريطانيا في يناير 2021

النمو التجاري بين المغرب وبريطانيا

أظهرت بيانات الهيئة البريطانية للإحصاء زيادة ملحوظة في حجم التجارة بين المملكتين، حيث شهدت الصادرات البريطانية للمغرب نمواً استثنائياً من 741 مليون جنيه أسترليني في عام 2018 إلى أكثر من 1.15 مليار جنيه في 2022.

تطور الصادرات والواردات

وبالمثل، تعززت الواردات البريطانية من المغرب من 691 مليون جنيه إلى 1.24 مليار جنيه في نفس الفترة. هذا التطور يؤكد على الديناميكية التجارية بين البلدين.

تأثير جائحة كورونا

على الرغم من الانكماش الذي عانى منه التجارة العالمية في 2020 بسبب جائحة كورونا، استعادت بريطانيا والمغرب مستويات التجارة الاعتيادية في السنتين التاليتين.

تعزيز العلاقات التجارية

وقام رئيس الوزراء البريطاني، ريشي سوناك، بتعيين روب بيتلر، النائب المحافظ، كمبعوث تجاري للمملكة المغربية في إطار برنامج التوسع الاقتصادي، ليشير ذلك إلى الأهمية الاستراتيجية للسوق المغربي.

تأتي هذه الخطوات متزامنة مع النمو المتسارع في التبادل التجاري، خصوصًا بعد البدء في تنفيذ اتفاقية الشراكة في يناير 2021، مما يؤكد الرغبة المتبادلة في التعاون الاقتصادي بين البلدين.

شريك جديد ومورد أساسي

يفسر ياسين اعليا، خبير اقتصادي، الزيادة في قيمة التجارة بين الرباط ولندن بأنها نتيجة لمجموعة من العوامل، أهمها خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وسعيها لإيجاد شركاء جدد، ووجدت في المغرب شريكًا مثاليًا بفضل القرب الجغرافي والإمكانيات الاقتصادية الواسعة.

توجهات التعاون المستقبلي

يُضاف إلى ذلك التركيز على قطاعات مستقبلية مثل الفلاحة والطاقة المتجددة، والذي يعتبر المغرب بها سوقًا واعدة، لا سيما في إنتاج الهيدروجين الأخضر.

آفاق واعدة واقتصاد قوي

بحسب إدريس العيساوي، محلل اقتصادي، فإن التطور في التجارة المغربية البريطانية يعود إلى استراتيجية الحكومة البريطانية، التي تسعى لتوسيع شبكة شراكاتها التجارية، خصوصًا بعد البريكست، وتشير التوقعات إلى تطور مستقبلي مهم في التعاون بين البلدين.

FAQ – الأسئلة المتكررة

  • ما الذي أدى إلى نمو التبادل التجاري بين المغرب وبريطانيا؟

    البحث عن شركاء جدد بعد البريكست واتفاقيات التعاون الاقتصادي.

  • كيف تأثر التبادل التجاري بين البلدين خلال جائحة كورونا؟

    شهد انكماشًا في 2020 لكنه عاد للنمو في 2021 و2022.

  • ما هي أبرز قطاعات التعاون بين المغرب وبريطانيا؟

    الفلاحة والطاقة المتجددة وإنتاج الهيدروجين الأخضر.

  • ما تأثير اتفاقية الشراكة بين البلدين؟

    زيادة الاستثمارات وتعزيز التعاون الاقتصادي.



اقرأ أيضا