المعايير الجديدة لتصميم وإنتاج وصيانة الطائرات في المغرب

النقاط الرئيسية
إقرار مرسوم جديد للطيران المدني
تحديد المعايير التقنية للطائرات وصيانتها
شروط اعتماد الأشخاص في مجال الطيران
التوافق مع الاتفاق الدولي للطيران المدني

في خضم تطوير قطاع الطيران، أصدرت الحكومة المغربية مرسوماً يلزم بمعايير تقنية محددة لتصميم الطائرات وإنتاجها وصيانتها، وهو تطابق يتوخى الاستجابة للمواصفات الدولية المقررة في اتفاقية شيكاغو للطيران المدني الدولي لعام 1944. الهدف من هذه الخطوة هو ضمان السلامة والصيانة الفعالة للطائرات المستخدمة داخل المملكة.

المعايير التقنية وشروط الاعتماد

ينص المرسوم على تحديد المواصفات التقنية اللازمة للعمل في مجال تصميم الطائرات وصيانتها، وكذلك متطلبات الاعتماد للأشخاص الذين يرغبون في الحصول على ترخيص لتأدية هذه الأعمال.

ضوابط إنتاج وتصميم الطائرات

  • احترام معايير السلامة والأمان أثناء التصميم والإنتاج
  • الالتزام بمعايير الجودة وفقاً للمتطلبات الدولية
  • إجراء التجارب والأبحاث للتأكد من مطابقة تصاميم الطائرات

صيانة الطائرات والمحافظة على جاهزيتها

يتوجب على الأشخاص الراغبين في القيام بصيانة الطائرات ومتابعة جاهزيتها الحصول على اعتماد خاص يصدر عن السلطات المخولة، بناءً على توافقهم مع الشروط التقنية والمالية المعلنة.

التزامات الأشخاص الحاصلين على الاعتماد

يشمل المرسوم الجديد ضرورة تقديم تقرير دوري يُثبت قدرات الشركات المعتمدة على توفير صيانة موثوقة للطائرات، مع الالتزام بإخطار السلطات فوراً عن أي تغييرات مؤثرة في الشروط المتعلقة بالاعتماد.

مراقبة الالتزام وتبعات عدم المطابقة

في حالة عدم استيفاء الشروط، يمكن للسلطات أن تقرر تعليق الاعتماد لمدة تصل إلى 6 أشهر لإعطاء الفرصة لتصحيح الأوضاع. أما في حالة رفض السماح بعمليات المراقبة بعد طلب رسمي فقد يتم سحب الاعتماد نهائياً.

أسئلة شائعة

ما هو الهدف من المرسوم الجديد المتعلق بالطيران المدني؟

يهدف المرسوم إلى ضمان السلامة التقنية للطائرات ولتنظيم اعتماد المهنيين في القطاع.

هل يعتمد المرسوم معايير دولية في مجال الطيران؟

نعم، يراعي المرسوم المعايير والشروط الدولية المطبقة في قطاع الطيران.

ماذا يحدث في حال عدم الالتزام بشروط الاعتماد؟

يمكن أن يتم تعليق أو سحب الاعتماد، حسب مدى عدم المطابقة أو رفض التعاون مع السلطات.

الخلاصة

يجسد المرسوم الجديد طفرة نوعية نحو تحديث قطاع الطيران المغربي وتواكبه مع المعايير الدولية، مع التأكيد على الصيانة الدورية والشفافية في هذا المجال الحيوي.



اقرأ أيضا