النقاط الرئيسية

النقاط
تم صدور قرارات من المجالس التأديبية بخصوص المدرسين الموقوفين
تم توقيف بعض المدرسين لمدد مختلفة
هناك أعضاء في اللجان رفضوا النقاش حول العقوبات والتوقيع على القرارات
هناك صراع بين النقابات التعليمية ووزير التربية بشأن توقيف المدرسين

مجالس التأديب تصدر قراراتها النهائية في ملفات المدرسين الموقوفين

علمت هسبريس، من مصدر مطلع، أن المجالس التأديبية المنعقدة أمس الجمعة بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الشرق أصدرت قراراتها النهائية في ملفات 13 أستاذا موقوفا؛ من بينهم أستاذتان.

توقيف المدرسين الموقوفين

وفق المصدر نفسه، قررت المجالس التأديبية توقيف 9 مدرسين من السلك الثانوي التأهيلي لمدة شهر واحد في أربع حالات ولمدة ثلاثة أسابيع في حالة واحدة ولمدة أسبوعين في حالتين. بالإضافة إلى ذلك تم توقيف أستاذ واحد من السلك الابتدائي لمدة شهر واحد وأستاذين لخمسة عشر يوما، وتم توبيخ مدرس واحد.

رفض اللجان التثنية للنقاش والتوقيع على القرارات

كما أفاد المصدر أن بعض أعضاء اللجان ذات التثنية رفضوا مناقشة العقوبات والتوقيع على قرارات المجالس التأديبية.

صراع بين النقابات التعليمية ووزير التربية

وفي معرض جلسة الأسئلة الشفهية بجلسة مجلس المستشارين، اعتبر شكيب بنموسى أن المدرسين الموقوفين تجاوزوا حدود الإضراب، واشتركوا في ممارسات وسلوكيات تمس حرمة المؤسسات التعليمية وحرية التلاميذ.

أسئلة متكررة

  1. ما هي المجالس التأديبية التي صدرت قراراتها؟
  2. المجالس التأديبية التي صدرت قراراتها هي المجالس التأديبية في الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الشرق.

  3. كم عدد المدرسين الموقوفين الذين تم توقيفهم؟
  4. تم توقيف 13 مدرساً من بينهم 2 أستاذة.

  5. هل قرارات التوقيف متنوعة؟
  6. نعم، قرارات التوقيف متنوعة حسب الحالة، من شهر واحد إلى أسبوعين.




اقرأ أيضا