النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
مراسلة تحالف المنظمات غير الحكوميةوجهت إلى المؤتمر العالمي المعني بحالات الاختفاء القسري
توصيات التحالفحث الجزائر على إلغاء تفويضها وتنفيذ الاتفاقية الدولية
وضعية الصحراويينغياب أي مركز قانوني لحمايتهم وتعرضهم لانتهاكات مستمرة

رسالة التحالف الصحراوي

في إطار دعم جهود معالجة قضايا الاختفاء القسري، بعث تحالف المنظمات غير الحكومية الصحراوية رسالة إلى المؤتمر العالمي المعني بحالات الاختفاء القسري، والذي سينظم في منتصف يناير المقبل. تتضمن الرسالة دعوة الجزائر لإلغاء تفويض ولايتها القضائية والتنظيمية لجبهة البوليساريو، وكذلك تشجيعها على المصادقة على **الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص من الاختفاء القسري** لرصد وتوثيق حالات هذا الاختفاء في مخيمات تندوف وضمان جبر ضرر ضحاياه.

غياب التعاون الجزائري

في نفس السياق، أشارت الرسالة إلى **”غياب تعاون الجزائر مع بلاغات الفريق العامل وآراء اللجان التعاهدية، بما في ذلك اللجنة المعنية بحقوق الإنسان، فيما يتعلق بحالات الاختفاء القسري”**. وأوصى التحالف بضرورة لفت انتباه السلطات الجزائرية إلى أهمية التعاون الإيجابي مع توصيات وآراء لجان المعاهدات، من أجل تحسين حالة حقوق الإنسان في الجزائر، بما في ذلك الوضعية في مخيمات تندوف.\

وضعية اللاجئين الصحراويين

ذكرت الرسالة أيضًا أن **”الأشخاص الصحراويين القاطنين بمخيمات تندوف يعانون من وضعية غير قانونية”** منذ إنشاء هذه المخيمات في جنوب غرب الجزائر. وأشارت إلى أن وضعية هؤلاء الأفراد تزداد سوءًا نظراً لافتقارهم لأي مركز قانوني يحميهم ويضمن تمتعهم بالحقوق التي تنص عليها الاتفاقية الدولية لوضع اللاجئين لعام 1951.

الانتهاكات في المخيمات

وثقت الرسالة بأن **”صحراويي المخيمات تعرضوا للقتل خارج نطاق القانون ولعمليات اختفاء قسري وتعذيب واسع النطاق”**. وأشارت إلى أن جهاز أمن البوليساريو قام منذ بداية الثمانينيات بعزل مئات الأشخاص من قبائل معينة، وقام بإخفائهم قسريًا وتعريضهم للتعذيب الوحشي لسنوات عديدة.

الاستفادة من الانتهاكات

أكدت الرسالة أن **”تعرض الصحراويين في المخيمات للاختفاء القسري ليس أمراً عابراً”** بل هو ممارسة منهجية يتبعها تنظيم البوليساريو كلما أراد تدشين حملة ترهيب. أشارت إلى أن هذه الحملات تستهدف الأقليات أو المثقفين أو عناصر التنظيم المطلعين على قضايا وانتهاكات قيادة البوليساريو، كما حدث مع الدكتور الخليلي أحمد أبريه.

حقوق الإنسان في الجزائر

وفيما يخص حالة حقوق الإنسان داخل الجزائر، سجل التحالف أن **”الدولة الجزائرية لم تقم بما يلزم لحماية حياة الجزائريين من القتل والاختفاء القسري الوحشي”**، مشيرًا إلى تورط الأجهزة الأمنية العسكرية والمدنية في ارتكاب عمليات اختفاء قسري واسعة النطاق.

التوصيات الختامية

أوصى تحالف المنظمات غير الحكومية الصحراوية المؤتمر الدولي المعني بحالات الاختفاء القسري واللجنة المعنية بهذه الحالات بـ **”بذل المزيد من الجهود لتشجيع الحكومة الجزائرية على اتخاذ الإجراءات اللازمة للتصديق على الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري التي وقعتها في عام 2007، وتشجيعها على تنفيذ توصيات وآراء اللجان التعاهدية”**.

أسئلة شائعة

1. ما هو هدف رسالة التحالف الصحراوي؟

الهدف هو حث الجزائر على تنفيذ الاتفاقية الدولية لحماية الأشخاص من الاختفاء القسري.

2. ما هي توصيات التحالف للحكومة الجزائرية؟

التعاون مع لجان المعاهدات والتصديق على الاتفاقية الدولية.

3. ما هي الوضعية القانونية للصحراويين في مخيمات تندوف؟

يعانون من غياب أي مركز قانوني يحمي حقوقهم.

4. ما هي الاتهامات الموجهة لجبهة البوليساريو؟

تورطها في عمليات اختفاء قسري وتعذيب ممنهج.



اقرأ أيضا