النقاط الرئيسية للمقال

النقطة الرئيسية
توقيع اتفاقية إطار للشراكة والتعاون
هدف الاتفاقية: التمكين الاقتصادي للنساء ومحاربة الهشاشة
الأطراف الموقعة: وزارة التضامن، البريد بنك، وأطراف أخرى
دعم القطاع غير المهيكل والفئات الهشة

اتفاقية جديدة لتعزيز الدولة الاجتماعية في المغرب

عقدت وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، بالتعاون مع “البريد بنك” ومؤسسات مهنية أخرى، لقاء لإبرام اتفاقية هامة تستهدف دعم القطاع غير المهيكل وتقديم الدعم للفئات المهمشة وذوي الأوضاع الهشة في البلاد.

أهداف الاتفاقية

يأتي توقيع هذه الاتفاقية تلبية للتوجيهات الملكية وضمن جهود الحكومة لتحقيق التمكين الاقتصادي للنساء. تهدف الاتفاقية إلى تعزيز الدولة الاجتماعية من خلال برنامج “جسر التمكين والريادة” الذي يعتبر جزءًا من استراتيجية الوزارة لتحقيق إدماج اجتماعي فعال ومستدام.

خطوات نحو تحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية

الهدف الرئيسي للاتفاقية هو تحسين وضع المرأة العاملة في القطاع غير المهيكل، بالإضافة إلى تسهيل إدماج الفئات في وضعية هشة اجتماعيًا واقتصاديًا، ومساعدتهم على تطوير مشاريعهم والوصول إلى التمويل والخدمات البنكية اللازمة.

وفقًا للبيان، فإن تعاون الأطراف الموقعة من شأنه أن يسهم في إطلاق مبادرات تعنى بتمكين المرأة وتحسين أوضاعها الاجتماعية والاقتصادية.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

  • ما هي الأطراف الموقعة على الاتفاقية؟
    وزارة التضامن والإدماج الاجتماعي والأسرة، “البريد بنك”، ومؤسسات مهنية أخرى.
  • ما الهدف من إبرام هذه الاتفاقية؟
    تعزيز الدولة الاجتماعية، التمكين الاقتصادي للنساء، ومساعدة القطاع غير المهيكل.
  • كيف ستساهم الاتفاقية في دعم القطاع غير المهيكل؟
    من خلال تحسين وضع المرأة العاملة ودعم الفئات الهشة في المجتمع.
  • ما هي الإستراتيجية التي تبنتها وزارة التضامن في هذا الإطار؟
    استراتيجية “جسر لإدماج اجتماعي مبتكر ومستدام”.



اقرأ أيضا