النقاط الرئيسية

النقاط
جرائم البوليساريو ضد الطفولة مستمرة في تندوف.
برنامج “عطل في سلام” مسير من جبهة البوليساريو.
إرسال الأطفال لقضاء العطل الصيفية في أوروبا يعرضهم لمخاطر.
الفعاليات الحقوقية تطالب بوقف البرنامج.

استمرار جرائم البوليساريو في تندوف

في إطار ما يسمى ببرنامج “عطل في سلام” الذي تشرف عليه جبهة البوليساريو بالتعاون مع بعض الجمعيات والمنظمات في الخارج، وصل أمس الأحد مجموعة من أطفال مخيمات تندوف إلى كنيسة في فرنسا. تم استقبالهم وإلقاء دروس دينية عليهم، بالإضافة إلى إخضاعهم لطقس **التعميد المسيحي**.

نوايا البرنامج وأهدافه

تجدد هذه الواقعة النقاش حول **حقيقة وأهداف** هذا البرنامج المشبوه الذي يستفيد منه آلاف الأطفال “الصحراويين” سنويًا. يتم إرسال هؤلاء الأطفال لقضاء عطلتهم الصيفية في بعض الدول الأوروبية مثل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا. وقد تفجرت فضائح متعلقة بالاعتداء الجنسي على الأطفال المستفيدين من هذا البرنامج.

ردود الفعل الحقوقية

سبق لمجموعة من **الفعاليات الحقوقية** أن دعت المجتمع الدولي للتدخل لوقف برنامج “عطل في سلام”. هذا البرنامج يُعد مدخلًا لانتهاك حقوق الأطفال واستغلالهم في الترويج للطرح الانفصالي وتسول المساعدات الإنسانية، في تجاهل صارخ لمبادئ القانون الدولي المتعلقة بالتعامل مع الطفولة.

الآثار النفسية والاجتماعية

إضافة إلى ذلك، يساهم البرنامج في **تلقين الأطفال** تنشئة اجتماعية وقيمًا دينية وعادات بعيدة عن مجتمعهم، مما يترك آثارًا نفسية واجتماعية سلبية عليهم.

FAQ

ما هو برنامج “عطل في سلام”؟

هو برنامج تديره جبهة البوليساريو لإرسال الأطفال لقضاء عطلتهم الصيفية في أوروبا.

لماذا يعتبر البرنامج مشبوهًا؟

لأنه يتسبب في انتهاك حقوق الأطفال ويعرضهم لمخاطر الاستغلال الجنسي.

ما هي الدول التي يذهب إليها الأطفال؟

الأطفال يذهبون إلى دول مثل فرنسا وإيطاليا وإسبانيا.

ما هي المطالب الحقوقية حول البرنامج؟

المجتمع الحقوقي يطالب بوقف البرنامج لحماية حقوق الأطفال.



اقرأ أيضا