النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
بدء فعاليات الدورة الثامنة والعشرين للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة في سلا
ظهور فاطمة الزهراء المنصوري بعد غيابها الأخير في الأحداث السياسية
غياب عبد اللطيف وهبي بسبب مهمة رسمية خارج المغرب
تجديد هياكل المكتب السياسي والنقاش حول ميثاق الأخلاقيات

فعاليات الدورة الثامنة والعشرين للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة

بدأت فعاليات الدورة الثامنة والعشرين للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة في مدينة سلا، صباح اليوم السبت. وتميزت هذه الدورة بغياب القادة والرموز السابقين وظهور وجوه جديدة وغير مألوفة بالنسبة للحزب.

ظهور فاطمة الزهراء المنصوري

استفاق الحاضرون بانتظار ظهور فاطمة الزهراء المنصوري، منسقة القيادة الجماعية لحزب الأصالة والمعاصرة ووزيرة السكنى والتعمير وسياسة المدينة. وكانت توجد بصحة جيدة ومشاركة ابتساماتها مع قادة حزب “الجرار” الآخرين الذين شاركوها في الدورة.

غياب عبد اللطيف وهبي

غاب عبد اللطيف وهبي، الأمين العام السابق لحزب الأصالة والمعاصرة عن الدورة الأولى للمجلس الوطني. ووفقًا لمصادر قيادية في الحزب، فإن غيابه يعود إلى تواجده خارج المغرب في مهمة رسمية وليس لأسباب سياسية.

تجديد هياكل الحزب

من المتوقع أن يستكمل المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة عملية تجديد هياكله من خلال انتخاب أعضاء المكتب السياسي للحزب ومناقشة وثيقة النظام الداخلي الجديد والتغييرات التي أدخلت عليه.

نقاش ميثاق الأخلاقيات

المقرر أن يتم نقاش ميثاق الأخلاقيات لحزب الأصالة والمعاصرة بين أعضاء برلمان الحزب. وأكدت رئيسة البرلمان أن الميثاق يهدف إلى تعزيز الشفافية والنزاهة والحكامة في العمل السياسي.

FAQ

س: من هم القيادات الجديدة التي حضرت الدورة الثامنة والعشرين للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة؟

ج: ظهرت العديد من القيادات الجديدة والغير مألوفة في الدورة الثامنة والعشرين للمجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة.

س: لماذا غاب عبد اللطيف وهبي عن الدورة الأولى للمجلس الوطني؟

ج: غاب عبد اللطيف وهبي بسبب تواجده خارج المغرب في مهمة رسمية وليس لأسباب سياسية.

س: ما هدف ميثاق الأخلاقيات لحزب الأصالة والمعاصرة؟

ج: يهدف ميثاق الأخلاقيات لتعزيز الشفافية والنزاهة والحكامة في العمل السياسي للحزب.




اقرأ أيضا