النقاط الرئيسية

النقطة الأولىالنقطة الثانيةالنقطة الثالثة
تنظيم ورش لصباغة واجهات حي الهوتة في مدينة شفشاونترويج تقليد العواشر للحفاظ على النظافة والجمالية في المدينةتعبير السكان عن فخرهم بتراثهم الثقافي

العواشر: تجديد وجه مدينة شفشاون

يعيش مدينة شفشاون، هذه الأيام، على إيقاع ما يسمى بـ “العواشر”؛ وهو تقليد تسعى فيه فعاليات “الجوهرة الزرقاء” إلى ربط الماضي بالحاضر، عبر تجديد واجهات المنازل والدروب والأزقة بأحياء المدينة، لاستقبال الزوار في أحسن حلة.

الورش الصباغة في حي الهوتة

سعت جمعية ابن مشيش لرعاية التراث الحضاري، بشراكة مع الجماعة الترابية لمدينة شفشاون، إلى تنظيم ورش لصباغة واجهات حي الهوتة وسط المدينة العتيقة لشفشاون، أعطى انطلاقته رئيس الجماعة محمد السفياني.

العواشر وتنظيف المكان

أفاد الباحث في التراث الشفشاوني، محمد ابن يعقوب، بأن “العواشر” هو مصطلح يعني تنظيف المكان تنظيفا شموليا وصباغته بالجير والنيلة.

فخر السكان بتراثهم الثقافي

يعكس تقليد العواشر في شفشاون الفخر الذي يشعر به سكان المدينة بتراثهم الثقافي والعادات النظافة الفطرية للمكان في المناسبات المختلفة.

الأسئلة الشائعة

ما هو تقليد العواشر؟

تقليد يهدف إلى تجديد وتنظيف وجه مدينة شفشاون بصباغة الأبنية والأزقة.

ما المناطق التي ستشملها “العواشر”؟

ستشمل “العواشر” بعض الأحياء الأخرى في مدينة شفشاون في المستقبل القريب.

ماذا يعني مصطلح “العواشر”؟

يعني تنظيف المكان تنظيفا شموليا وصباغته بالجير والنيلة.



اقرأ أيضا