النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
إرسال برقية تهنئةالملك محمد السادس يهنئ الحاكمة العامة لكندا، ماري ماي سيمون، بمناسبة العيد الوطني لبلادها.
التمنياتتهاني ملكية للسيدة سيمون والشعب الكندي بالتقدم والازدهار.
العلاقات الثنائيةالمغرب يولي أهمية خاصة للعلاقات مع كندا ويسعى لتعزيزها.

رسالة تهنئة ملكية

بعث الملك محمد السادس ببرقية تهنئة إلى الحاكمة العامة لكندا، ماري ماي سيمون، وذلك بمناسبة احتفال بلادها بعيدها الوطني.

تمنيات سعيدة

وأعرب الملك، في هذه البرقية، عن أحر تهانيه وأصدق متمنياته لسيمون بموفور الصحة والسعادة، وللشعب الكندي باطراد التقدم والازدهار.

العلاقة الثنائية بين المغرب وكندا

ومما جاء في البرقية الملكية: “المملكة المغربية تولي أهمية خاصة لتوطيد علاقات الصداقة المتميزة التي تجمعها بكندا، وتتطلع إلى تعزيز تعاونهما الوثيق وتوسيع مجالاته”.

وأكد الملك محمد السادس للحاكمة العامة الكندية، في هذا الصدد، “الحرص على مواصلة العمل المشترك من أجل إرساء شراكة متعددة الأبعاد تتسم بالحيوية والاستدامة، بما يرسخ آفاقا واعدة للتعاون بين الشعبين، ويسهم في جهود إشاعة السلم والأمن والتنمية في العالم”.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هي المناسبة التي بعث فيها الملك محمد السادس برقية تهنئة؟

بمناسبة العيد الوطني لكندا.

ماذا تضمنت برقية التهنئة؟

تهاني الملك محمد السادس وتمنياته بالصحة والسعادة لسيمون، وبالتقدم والازدهار للشعب الكندي.

كيف ينظر المغرب لعلاقته مع كندا؟

المغرب يولي أهمية خاصة لتوطيد علاقات الصداقة المتميزة مع كندا ويتطلع لتعزيز تعاونهما.

ما الهدف من العمل المشترك بين المغرب وكندا؟

إرساء شراكة متعددة الأبعاد تسهم في إشاعة السلم والأمن والتنمية.



اقرأ أيضا