النقاط الأساسية

الموضوعالتفاصيل
توقعات الإفلاسارتفاع متوقع بنسبة 13٪ في عام 2024
عدد المقاولات المتأثرةمن 14.200 إلى 16.100 مقاولة
العوامل المؤثرةجائحة كوفيد 19، التقلبات المناخية، التضخم، وارتفاع آجال الأداء

تصاعد حالات الإفلاس بالمغرب في عام 2024

كشفت دراسة حديثة عن تواصل ارتفاع حالات إفلاس المقاولات بالمغرب لتسجل ارتفاعاً بنسبة 13٪ خلال السنة الجارية، مقارنة بعام 2023، وهو ما يعني زيادة عددها من 14.200 إلى 16.100 مقاولة. يأتي هذا الارتفاع بعد الزيادة الكبيرة التي شهدتها عام 2021 نتيجة لجائحة كورونا حيث ارتفعت بمقدار 59٪ لتصل إلى 10.552 مقاولة.

الأسباب وراء تفاقم الإفلاس

أشارت الدراسة التي أصدرتها “أليانز ترايد” إلى عدة عوامل ومؤثرات أدت إلى تعزيز هذه التوقعات من بينها: تداعيات جائحة كوفيد 19 المستمرة، التغيرات المناخية، التضخم، زيادة آجال الأداء، وغيرها من العوامل التي أثرت على أداء المقاولات في الوقت الراهن.

مؤشرات تدهور وضع المقاولات

تجمع الدراسة ما بين تأخر آجال الأداء وضعف المداخيل، إلى جانب نقص السيولة المالية الكافية لتسيير أعمال المقاولات، خاصة في ظل ارتفاع الأسعار وزيادة التضخم، إضافة إلى مخاطر عسر الأداء التي تواجهها هذه المقاولات.

ارتفاع معدلات الإفلاس على المستوى العالمي

أشار محمد يازيدي شافعي، الخبير الاقتصادي، إلى أن المغرب يشهد معدل إفلاس يفوق المعدل العالمي الثابت عند 9٪، مؤكداً على أهمية تدقيق الحكومة في أسباب زيادة حالات الإفلاس ضمن النسيج المقاولاتي بالمملكة، التي تتكون في معظمها من مقاولات متوسطة وصغرى جداً.

تأثيرات جائحة كورونا على الرؤية المستقبلية للمقاولات

ذكر يازيدي شافعي أن السنوات الثلاث الماضية شهدت فقدان كثير من أرباب المقاولات لرؤيتهم المستقبلية بسبب تداعيات جائحة كورونا، والشكوك المحيطة بمشاريع الاستثمار المستقبلية، مما زاد المخاطر المتعلقة بعدم الأداء، سواء في القطاع الخاص أو العام، مع الإشارة إلى ارتفاع كلفة التمويل في هذه الفترة.

القطاعات الأكثر عرضة للإفلاس

تحدث رضى مستغفر، المحلل المالي، عن بقاء عوامل مثل التضخم وتأخر آجال الأداء وضعف التمويل البنكي كعوامل كافية للتسبب بنتائج سلبية للمقاولات المغربية. وأشار إلى أن المقاولات العاملة في قطاعات الخدمات والنقل واللوجستيك والعقار والبناء هي الأكثر عرضة للإفلاس، خاصةً تلك المتأثرة بقوة من جائحة كورونا.

التوقعات المستقبلية للإفلاسات المقاولاتية

توقعت دراسة “أليانز ترايد” استقراراً في معدل حالات الإفلاس بين المقاولات في المغرب خلال السنة المقبلة، مع تراجع بمقدار 1٪ على المستوى العالمي، وذلك بعد الزيادات القياسية المسجلة بين عامي 2021 و2024، مع التركيز على نتائج إعادة الهيكلة التي يخضع لها الاقتصاد المغربي.

الأسئلة الشائعة

  • ما هو معدل الإفلاس الوطني بالمغرب مقارنة بالمستوى العالمي؟
    يتجاوز معدل الإفلاس في المغرب المستوى العالمي، حيث يسجل أكثر من 9٪.
  • ما هي القطاعات الأكثر تأثراً بالإفلاس في المغرب؟
    الخدمات والنقل واللوجستيك والعقار والبناء هي أكثر القطاعات عرضة للإفلاس.
  • كيف أثرت جائحة كورونا على المقاولات المغربية؟
    فقدان رؤية مستقبلية واضحة وزيادة مخاطر عدم الأداء وارتفاع تكاليف التمويل.
  • ما هي توقعات الإفلاس في المغرب للسنة المقبلة؟

    يتوقع استقرار معدل الإفلاس مع تراجع بسيط على المستوى العالمي.



اقرأ أيضا