النقاط الرئيسية

المحتوىالكود
تم تنفيذ مشروع إحداث المنتزه الطبيعي للأطلس الصغير الغربي في مناطق اشتوكة آيت باها وتيزنيت وتارودانت<h2>تم تنفيذ مشروع إحداث المنتزه الطبيعي للأطلس الصغير الغربي في مناطق اشتوكة آيت باها وتيزنيت وتارودانت</h2>
تم توجيه مخاوف السكان بشأن وضعية الملكية الخاصة داخل المنتزه، واستغلال المجال الغابوي من قبل الحقوق المحلية<p>تم توجيه مخاوف السكان بشأن وضعية الملكية الخاصة داخل المنتزه، واستغلال المجال الغابوي من قبل الحقوق المحلية</p>
تم توفير فرص العمل للشباب والتراخيص المتعلقة بالتعمير والأراضي المشمولة بالمنتزه<p>تم توفير فرص العمل للشباب والتراخيص المتعلقة بالتعمير والأراضي المشمولة بالمنتزه</p>

التقرير

في إطار المشروع، أكد يوسف الزروقي، المدير الإقليمي للوكالة الوطنية للمياه والغابات بتيزنيت، أحد الأهداف الرئيسية لإحداث المنتزه هو الحفاظ على التنوع البيولوجي والبيئي في المنطقة والذي يشمل العديد من الكائنات الحية والنباتات المهددة بالانقراض.

المميزات البيئية للمنتزه:

  • تنوع بيولوجي فريد من نوعه
  • موطن لعدد كبير من الكائنات الحية والنباتات المهددة بالانقراض
  • وجود مناطق رطبة طبيعية وتراثية
  • 9 أنواع نادرة من الثدييات
  • 17 نوعا من الطيور التي تعتبر نادرة
  • 40 نوعا من الزواحف، منها 11 نوعا يعتبر نادرا

تدبير المنتزهالكود
الحفاظ على غابات الأركان وشجرة التنين والموائل الطبيعية الأخرى<li>الحفاظ على غابات الأركان وشجرة التنين والموائل الطبيعية الأخرى</li>
مكافحة القنص العشوائي للحيوانات المهددة<li>مكافحة القنص العشوائي للحيوانات المهددة</li>
الحفاظ على موارد المياه والتربة<li>الحفاظ على موارد المياه والتربة</li>
التدبير المستدام للغابات والمراعي الغابوية<li>التدبير المستدام للغابات والمراعي الغابوية</li>

وبالنسبة للتنمية والاستثمار، يهدف المشروع إلى تشجيع السياحة الإيكولوجية والجبلية والتدبير العقلاني للمنتجات الغابوية والمراعي ودعم الاقتصاد المحلي من خلال تفعيل سلاسل الأركان وخلق فرص عمل جديدة بالشراكة مع فاعلين محليين ودوليين.

الاستراتيجية الرئيسية للتنمية والاستثمار:

  • دعم السياحة الإيكولوجية والاقتصاد المحلي
  • تثمين الموارد الغابوية والمنتجات المحلية
  • تثمين التراث المبني والمواقع التاريخية والدينية
  • الشراكة مع السلطات المحلية والمجتمع المدني

توجه عبد الرحمان حجي، رئيس المجلس الجماعي لأملن، بدعوة للتواصل مع السكان حول هذا الموض

اقرأ أيضا