النقاط الرئيسية لتحليل أسعار المحروقات في المغرب

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
أسعار المحروقات المقترحةيجب ألا يتجاوز سعر لتر الغازوال 11,69 درهم، ولتر البنزين 12,45 درهم
تراكم الأرباح لشركات المحروقاتالشركات تتجاهل التراجعات الدولية لأسعار النفط وتواصل تحصيل أرباح كبيرة
تأثير على المستهلكالمستهلك هو الخاسر الأكبر ويضطر لشراء المحروقات بأسعار مرتفعة
الارتباط بتحرير السوقالأرباح المتراكمة مرتبطة بالتحرير العشوائي للسوق وعدم الكفاءة في التنظيم
حالة مصفاة ساميراستمرار تجميد ملف مصفاة التكرير سامير يضر بالسوق الوطنية

تحليل وضعية أسعار الغازوال والبنزين في المغرب

تقدير سعر الغازوال والبنزين

صرح الحسين اليماني، رئيس الجبهة الوطنية لإنقاذ المصفاة المغربية للبترول “سامير”، بأن السعر الإجمالي للتر الواحد من الغازوال يجب ألا يزيد عن 11,69 درهم، وللبنزين لا يجب أن يتجاوز 12,45 درهم، ابتداءً من بداية الشهر الجاري وحتى منتصفه، مؤكداً على أن أية زيادة فوق هذه الأسعار تعتبر جزءاً من أرباح ضخمة تحققها شركات توزيع المحروقات.

استغلال شركات المحروقات ورفضها اتباع التغيرات العالمية

أضاف اليماني، في تصريحه لجريدة هسبريس، أن شركات المحروقات تواصل تحقيق الأرباح الضخمة، رغم تعرضها لانتقادات من مجلس المنافسة وتجاهلها لـالانخفاض في أسعار النفط الدولية خلال شهر فبراير الماضي.

الأضرار التي يتحملها المستهلكون

تابع يماني تصريحاته، مؤكدًا أن المستهلك هو الخاسر الأكبر في هذه الأوضاع، حيث يُفرض عليه شراء المحروقات بأسعار تخطت قيمتها الفعلية، مشيرًا إلى أن أسعار المحروقات ستواصل ارتفاعها طالما استمرت حالة التجميد في ملف مصفاة سامير.

مقارنة الأسعار الدولية والمحلية

أشار الكاتب العام للنقابة الوطنية للبترول والغاز، إلى أن سعر برميل النفط سجل تراجعاً بأكثر من 2 دولار بين النصف الأول والثاني من الشهر الماضي، كذلك انخفض سعر طن الغازوال بحوالي 4 دولارات، بينما سجل سعر طن البنزين ارتفاعاً بأكثر من 22 دولاراً.

عشوائية التحرير وتأثيرها على الأرباح

وتعتقد النقابة أن الأرباح الفاحشة المتحققة لمستوردي وموزعي المحروقات ترتبط بشكل مباشر بالتحرير العشوائي لأسواق المحروقات في المغرب، وهو دليل على فشل مجلس المنافسة وبقية السلطات المعنية في إدارة قطاع الطاقة البترولية.

أسس احتساب أسعار المحروقات

تعتمد شركات المحروقات على أسعار البورصة في روتردام لتحديد الأسعار المحلية، مع الأخذ بعين الاعتبار أن الاستيراد يشمل المنتجات المكررة. تشمل أسعار المحروقات جزء ثابت وآخر متغير، حيث تخضع المواد المستوردة للضرائب مثل الضريبة الداخلية على الاستهلاك وضريبة القيمة المضافة، بالإضافة إلى التكاليف الأخرى.

الأسئلة الشائعة

ما هو السعر الإنصافي للتر الواحد من الغازوال والبنزين في المغرب؟

السعر الإنصافي للغازوال هو 11,69 درهم، وللبنزين هو 12,45 درهم.

هل شركات المحروقات في المغرب تحقق أرباحًا فاحشة؟

نعم، شركات المحروقات تحقق أرباحًا كبيرة دون مراعاة التغيرات الدولية بأسعار النفط.

من هو الأكثر تضررًا من وضعية سوق المحروقات الحالية؟

المستهلك هو الأكثر تضررًا حيث يدفع أسعاراً تفوق القيمة الواقعية للمحروقات.

ما هي الآثار المترتبة على تجميد ملف مصفاة سامير؟

تجميد ملف مصفاة سامير يؤدي إلى استمرار ارتفاع أسعار المحروقات وضعف أمان السوق المحلية.



اقرأ أيضا