النقاط الرئيسية

نقطةالتفاصيل
تأبين عبد العزيز بنزاكورالذكرى الستة أشهر لوفاته
شهاداتتكريم مناضلي وحقوقي وسياسي الراحل

بموازاة مع مرور ستة أشهر على وفاته، قام حزب التقدم والاشتراكية بتأبين عبد العزيز بنزاكور، رجل القانون والحقوقي البارز والنقيب السابق للمحامين وعضو هيئة الإنصاف والمصالحة، بحضور مجموعة من الشخصيات السياسية والحقوقية وأصدقاء الراحل.

تكريم في المقر المركزي لحزب الكتاب

شهد المقر المركزي لحزب التقدم والاشتراكية ندوة تأبينية لعبد العزيز بنزاكور، حيث قدم المتدخلون شهادات مؤثرة عن الراحل، مشيدين بـ **شجاعته السياسية** ودوره في الدفاع عن المظلومين والضحايا، وتميز مساره المتنوع بين الحقوقي والسياسي والقانوني.

حضور أبناء الراحل

كان أبناء عبد العزيز بنزاكور حاضرين خلال هذه الندوة، حيث استمعوا لشهادات مؤثرة عن والدهم الذي وُلد في عام 1943 وانطلق في مشواره المهني مع حزب التقدم والاشتراكية في ستينات القرن الماضي، وصولاً إلى دوره كأول وسيطٍ للمملكة.

بنعبد الله: مدافعٌ عن الحرية والديمقراطية

محمد نبيل بنعبد الله، الأمين العام لحزب التقدم والاشتراكية، وصف الراحل بنزاكور بأنه **أحد أهم القامات الوطنية** المتميزة في مجالات العلم والحقوق والسياسة، مؤكداً ضرورة تبني قيمه ومبادئه التي دافع عنها خلال مسيرته.

كلمة تقديرية

قال بنعبد الله: “كان الفقيد **نموذجاً راقياً للمناضل** الملتزم والمثقف الكفؤ والحقوقي العادل، حيث كان محامياً لجميع المستضعفين والمعتقلين السياسيين، وظل ذا أثر إيجابي أينما حل وارتحل”.

وهبي: أستاذي في المحاماة

عبد اللطيف وهبي، وزير العدل، أعتبر الراحل بنزاكور **أستاذاً له في المحاماة** ونموذجاً للرجل القانوني والحقوقي، مؤكداً على دوره الكبير في تقديم الدروس في الأخلاق ومفهوم الوطنية.

شهادة وهبي

وضمن مداخلته، قال وهبي: “هو أستاذي في المحاماة وكنا نعتبره نموذجاً، وكان يتعامل بأبوية قانونية وبكل تواضع، فقد كانت توجيهاته القانونية تساعدني كمحام”.

بوعياش: خسارة للجسم الحقوقي

آمنة بوعياش، رئيسة المجلس الوطني لحقوق الإنسان، وصفت الراحل بـ**الكفاءة الحقوقية والقانونية والسياسية**، مثنيةً على مساره الغني والمتنوع في مجالات السياسة والقانون والحقوق.

كلمة تأبينية

أشارت بوعياش إلى أن رحيل بنزاكور **خسارة للجسم الحقوقي** في المملكة، معتبرةً إياه قدوة للشباب ورمزاً للكفاءة والمسؤولية ونكران الذات.

الصديقي: مساندٌ للمظلومين

محمد الصديقي، محامٍ نقيب سابق، أعتبر عبد العزيز بنزاكور **مدافعاً عن المظلومين** وذا مسار حافل في الدفاع عن ضحايا المحاكمات السياسية والصورية.

شهادة الصديقي

تحدث الصديقي عن العلاقة المهنية القديمة التي جمعته بالراحل، مؤكداً على دوره الكبير في **هيئة الإنصاف والمصالحة** وبحثه المستمر عن الحقيقة ضمن الملفات العالقة.

بودرقة: حريص على الحقوق

مبارك بودرقة، عضو سابق بهيئة الإنصاف والمصالحة، أشاد بعبد العزيز بنزاكور كأحد القانونيين الذين **يؤمنون بأهمية توضيح الانتهاكات** خلال جلسات الاستماع لهيئة الإنصاف والمصالحة.

لقاءات بودرقة

تحدث بودرقة عن لقاءاته بالراحل، مشيداً بتشبثه بـ**فلسفة التحكيم** وبحثه عن الحقيقة في ظل احترام القانون والحقوق.

بنّاني: مؤمنٌ بالعدالة الانتقالية

محمد سعيد بناني، المدير السابق للمعهد العالي للقضاء، أشار إلى إيمان بنزاكور بـ**العدالة الانتقالية** كإطار قانوني وثقافي، وثمن دوره الكبير في الرقي بمستوى القضاء في المغرب.

كلمة بناني

اعتبر بناني أن بنزاكور كان **نموذجا يحتذى به** في مضمار القانون والقضاء، مؤكداً على مساهمته الكبيرة في تطوير عمل كل من القاضي والمحامي.

الأسئلة الشائعة

ما هو دور عبد العزيز بنزاكور في مجال الحقوق والقانون؟

كان بنزاكور مناضلاً حقوقياً وقانونياً، ومثالاً يُحتذى به في الدفاع عن المظلومين وضحايا المحاكمات السياسية.

لماذا يعتبر رحيله خسارة للمملكة؟

نظرًا لأنه كان قدوة للشباب وكفاءة قانونية وحقوقية نادرة.

ما هي الإنجازات التي حققها عبد العزيز بنزاكور؟

ساهم في تأسيس هيئة الإنصاف والمصالحة وكان أول وسيطٍ للمملكة.

ما الذي يميزه في مسيرته المهنية؟

تميز بالتنوع في مساره بين مجالات السياسة والقانون والحقوق.



اقرأ أيضا