النقاط الرئيسية

نقطةوصف
شعار الحملةمعا نعمل من أجل بيئة أنظف وبحر أنقى
نسبة النفايات البلاستيكية90%
مشاركة الأطفالغرس مبدأ الحفاظ على البيئة

الحملة البيئية الكبرى بتغازوت

تحت شعار “معا نعمل من أجل بيئة أنظف وبحر أنقى”، وفي إطار رفع الوعي البيئي وضرورة المحافظة على الشواطئ، وتزامنا مع انطلاق الموسم الصيفي لسنة 2024، نظمت جمعية “محبي البحر للصيد تحت الماء والمحافظة على البيئة” وإحدى المؤسسات الفندقية بتغازوت حملة نظافة واسعة للشاطئ، بمشاركة متطوعين مغاربة وأجانب.

نتائج الحملة

وتبعا للجمعية المنظمة، فقد أسفرت العملية عن تمشيط شاطئ إموران وإزالة ما يحتويه من مخلفات ونفايات، مشيرة إلى أن “90 في المائة منها بلاستيكية”.

رفع الوعي البيئي

وتأتي هذه المبادرة كـ”خطوة لرفع الحس البيئي لدى الساكنة والزوار وللتأكيد على ضرورة انخراط الجميع في الحفاظ على هذا المتنفس الطبيعي”، تضيف الجمعية.

مشاركة الأطفال

وترسيخا للوعي البيئي لدى الناشئة، كانت هناك مشاركة رمزية لمجموعة من الأطفال في هذه الحملة “بغية غرس مبدأ الحفاظ على البيئة في نفوسهم وبناء جيل صاعد مبني على ثقافة بيئية سليمة ومستدامة”.

تصريح رئيس الجمعية

وفي هذا الصدد، قال عثمان أبلاغ، رئيس جمعية “محبي البحر للصيد تحت الماء والمحافظة على البيئة”، في تصريح لهسبريس، إن “البلاستيك أصبح يشكل تهديدا كبيرا للبيئة البحرية ومستقبلها واستدامة مواردها الطبيعية التي أصبحت بعض أصنافها مهددة بالانقراض في الآونة الأخيرة”.

أهمية الحملات البيئية

وأوضح الناشط البيئي ذاته أن “هذه الحملات ضرورية لتشجيع الأفراد على اتخاذ إجراءات صديقة للبيئة كتجنب استعمال البلاستيك أحادي الاستعمال مثل قنينات الماء وغيرها، وتعويضها بقنينات الألمنيوم أو الزجاج متعددة الاستعمال”.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو شعار الحملة؟

الشعار هو “معا نعمل من أجل بيئة أنظف وبحر أنقى”.

ما هي نسبة النفايات البلاستيكية في الحملة؟

90% من النفايات التي تم جمعها كانت بلاستيكية.

ما هو الهدف من مشاركة الأطفال في الحملة؟

الهدف هو غرس مبدأ الحفاظ على البيئة في نفوس الأطفال.

ما هي البدائل المقترحة للبلاستيك أحادي الاستعمال؟

البدائل هي قنينات الألمنيوم أو الزجاج متعددة الاستعمال.



اقرأ أيضا