النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
منع المسيرةاستخدام القوة وخراطيم المياه لتفريق المحتجين
الإصاباتتسجيل عدد من الإصابات المختلفة بين المتظاهرين
التوتر بين الأمن والمحتجينمناوشات ورشق رجال الأمن بقنينات الماء
الانتقادات لوزير الصحةمطلب الرحيل والاتهام بالفشل في تدبير القطاع

مسيرة احتجاجية بقطاع الصحة في الرباط

منعت السلطات في العاصمة الرباط موظفي قطاع الصحة من تنفيذ مسيرة وطنية احتجاجية اليوم الأربعاء، حيث تم استخدام **القوة وخراطيم المياه** لتفريق الأطباء والتقنيين المحتجين.
القطاع يشهد إضرابات غير مسبوقة منذ أسابيع.

تجمع المتظاهرين وإجراءات السلطة

تجمع المتظاهرون، الذين احتشدوا أمام مبنى حزب الاستقلال بساحة باب الحد، رددوا شعارات مناهضة للحكومة وسياساتها.
وعاينت جريدة هسبريس الإلكترونية لجوء السلطات إلى استخدام القوة لتفريقهم.

الإصابات والمواجهة

أدى التدخل إلى **عدد من الإصابات المختلفة** بين المتظاهرين، الذين أصروا على تنفيذ الاحتجاج رغم إبلاغ السلطات لهم بأن المسيرة غير مرخص لها.
حدثت مناوشات بين رجال الأمن والأطباء وموظفي الصحة الغاضبين.

قامت السلطات باستخدام **خراطيم المياه** لتفريق المحتجين، مما أدى إلى تسجيل إصابات بين النساء المشاركات في التظاهرة.

الشعارات والاحتجاجات

ردد المتظاهرون شعارات منددة بـ**”الاستعمال المفرط للقوة”،** الذي أدى إلى وقوع إصابات عديدة.
قام المحتجون برشق الأمن بقنينات الماء أثناء التدخل، مما جعل الأجواء مشحونة وتم منع المسيرة التي كانت تتجه نحو البرلمان.

الانتقادات الموجهة لوزير الصحة

خص المتظاهرون الغاضبون **وزير الصحة، خالد آيت الطالب،** بالانتقادات والشعارات المطالبة برحيله، متهمين إياه بالفشل في تدبير القطاع.

دعوة النقابات لتنظيم المسيرة

التنسيق الوطني النقابي بقطاع الصحة، المكون من النقابات الثماني الممثلة لدى وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، دعا إلى تنظيم المسيرة الوطنية للشغيلة الصحية.

كان مقرراً أن تبدأ المسيرة من ساحة باب الأحد في اتجاه البرلمان، احتجاجاً على تعامل الحكومة مع مطالب مهنيي الصحة وعدم تنفيذ الاتفاقات المبرمة بعد مفاوضات طويلة مع لجنة حكومية.
تم منع المسيرة في نهاية المطاف.

FAQ

لماذا تم استخدام القوة لتفريق المحتجين؟

لأن المسيرة لم تكن مرخصة، وفقًا للسلطات.

ما كانت اتجاه المسيرة المخطط له؟

كانت المسيرة المخطط لها توجه نحو مبنى البرلمان.

من هو الوزير الذي تم توجيه الانتقادات له؟

وزير الصحة، خالد آيت الطالب.

ما هي ردود الفعل من قبل المتظاهرين على استخدام القوة؟

نددوا بالاستعمال المفرط للقوة، ورشقوا رجال الأمن بقنينات الماء.



اقرأ أيضا