النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
تهنئة الملك محمد السادستهنئة موجهة لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية بمناسبة العيد الوطني الأمريكي.
الصداقة الثنائيةالتأكيد على الصداقة المتينة والروابط التاريخية بين المغرب والولايات المتحدة.
تعزيز التعاونإرادة لتعميق الحوار السياسي والتشاور في المحافل الدولية.

تهنئة الملك محمد السادس لرئيس الولايات المتحدة الأمريكية

بعث الملك محمد السادس برقية تهنئة إلى رئيس الولايات المتحدة الأمريكية، جوزيف روبينيت بايدن، بمناسبة احتفال بلاده بعيدها الوطني.

أطيب المتمنيات للرئيس بايدن

أعرب الملك في هذه البرقية عن أحر التهاني مشفوعة بأطيب المتمنيات لجوزيف روبينيت بايدن بموفور الصحة والسعادة، وللشعب الأمريكي بموصول التقدم والرخاء.

العلاقات التاريخية بين المغرب والولايات المتحدة

وجاء في برقية الملك محمد السادس: “أغتنم هذه المناسبة لأعرب لكم عن مدى اعتزازي بالصداقة المتينة والروابط التاريخية العريقة التي تجمع بين المملكة المغربية والولايات المتحدة الأمريكية. مؤكداً لفخامتكم حرصي على مواصلة العمل سويا من أجل **توطيد علاقاتنا الثنائية** المتميزة والدفع بشراكتنا الاستراتيجية متعددة الأوجه إلى مراتب أرقى تستجيب لطموحات وتطلعات شعبينا الصديقين”.

تعزيز الحوار السياسي

وأضاف الملك: “كما أود أن أعرب لكم عن الإرادة الراسخة التي تحدونا في المملكة المغربية من أجل **تعميق الحوار السياسي** وتعزيز التشاور مع بلدكم الصديق في مختلف المحافل الدولية، بخصوص القضايا ذات الاهتمام المشترك، خدمة لمصالحهما، وإسهاماً في **توطيد الأمن والسلم والاستقرار في العالم**.”

FAQ

ما المناسبة التي بعث فيها الملك محمد السادس برقية التهنئة؟

بعث الملك محمد السادس برقية التهنئة بمناسبة العيد الوطني للولايات المتحدة الأمريكية.

ما هي الرسائل الأساسية لبرقية التهنئة؟

التهنئة للرئيس بايدن، التمنيات بالموفور الصحة والسعادة، وللشعب الأمريكي بالتقدم والرخاء.

ما أهمية العلاقات بين المغرب والولايات المتحدة الأمريكية؟

العلاقات تاريخية وقوية، والبلدين يسعيان لتوطيد الشراكة الاستراتيجية بينهما.

ما هي القضايا التي يتم التركيز عليها في التعاون الثنائي؟

تعميق الحوار السياسي وتعزيز التشاور في المحافل الدولية للتمكن من معالجة القضايا ذات الاهتمام المشترك.



اقرأ أيضا