النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
تسييس المواضيع المهمةيجب تفادي تسييس مواضيع مهمة مثل الصحة والتعليم
جودة التعليم الطبيبالجودة ليست في السنة السابعة من التكوين
نقص الأحياء الجامعيةهناك حاجة ملحة لـ 300 ألف سرير للطلبة

واصلت أزمة طلبة كليات الطب والصيدلة إثارة الجدل في البرلمان؛ فبعد النقاش الذي عرفته بمجلس النواب، ساءل مستشارون عن فريقي الحركة الشعبية والعدالة الاجتماعية بالغرفة الثانية، أمس الثلاثاء في جلسة الأسئلة الشفهية، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، حول الاحتقان الذي تعرفه هذه الكليات ومقترحاته لتجاوزه.

الأحياء الجامعية

في سياق ثان، أقر وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار بالنقص الكبير في عدد الأحياء الجامعية بالمغرب، مشيراً إلى أن الأرقام تفيد بالتوفر على 110 آلاف سرير فقط على الصعيد الوطني، بما فيها أسرة الداخليات والأحياء الجامعية الخاصة.

وأبرز ميراوي أن هناك حاجة إلى 300 ألف سرير لبلوغ 410 آلاف سرير إلى غاية سنة 2030، موردا أن “الوزارة فتحت المجال للخواص للانخراط في إحداث الأحياء الجامعية، موازاة مع عملنا على تعزيز عدد الأحياء العمومية”.

الأسئلة الشائعة

  • هل هناك حلول مقترحة لأزمة طلبة كليات الطب والصيدلة؟
    نعم، الحكومة تعمل على معالجة هذه الأزمة بالتعاون مع الوزارات المعنية.
  • ما هي الحاجة الحالية لعدد الأحياء الجامعية في المغرب؟
    هناك حاجة ماسة لإنشاء 300 ألف سرير للطلبة حتى عام 2030.
  • هل يعتبر الوزير قرار تقليص عدد سنوات التكوين مسألة مغلقة؟
    نعم، يعتبر الوزير أن النقاش بشأن هذا القرار لم يعد قائماً.



اقرأ أيضا