الملخص المهم: استقرار أسعار العسل في ظل تحديات الجفاف والتكاليف المرتفعة

النوعالسعر بالجملةالسعر في السوق
عسل الليمون60 – 65 درهم80 – 90 درهم
عسل الكالبتوس80 – 90 درهم130 – 150 درهم
عسل الربيع70 – 80 درهم120 درهم
عسل الزعترة200 – 250 درهم300 – 400 درهم

استقرار أسعار العسل قبل شهر رمضان

بالرغم من التحديات الاقتصادية والبيئية، تحافظ أسعار العسل المحلي على استقرارها في السوق المغربية قبيل شهر رمضان المعظم.

أسعار العسل وتأثير الظروف الاقتصادية

تشير التقارير الصادرة عن المعنيين بالأمر إلى أن الأسعار المستقرة لمختلف أنواع العسل الشائعة خلال الشهر الكريم تتراوح بين 80 درهماً و300 درهم، دون تأثر يذكر بالعوامل الخارجية مثل الجفاف المستمر وزيادة التكاليف الإنتاجية.

تراجع إقبال المستهلكين

يلاحظ منتجو العسل حالة من التراجع في الطلب على منتجاتهم، معزوين ذلك إلى ارتفاع أسعار المواد الغذائية، الأمر الذي يدفع المستهلكين إلى تقليص مشترياتهم إلى السلع الأساسية.

مشكلة العسل المغشوش وتحذير المواطنين

يعيش القطاع حالة من التحدي بسبب انتشار العسل المغشوش، الذي يؤثر على المنافسة العادلة ويثقل كاهل المنتجين، مما دفع المهنيين إلى تحذير المستهلكين من هذه المنتجات.

تأكيد على استقرار الأسعار وتراجع الإقبال

ينقل سعيد البطوي، رئيس تعاونية تنمليل الفلاحية تأكيده على استقرار أسعار العسل المحلي، موضحاً انخفاض الإقبال نتيجة ارتفاع أسعار السلع الضرورية وعدم اعتبار العسل من ضمن الأساسيات بالنسبة للمواطنين.

أسئلة شائعة (FAQ)

ما سبب استقرار أسعار العسل بالرغم من الجفاف وارتفاع التكاليف؟

سبب استقرار الأسعار يعود إلى انخفاض الطلب على العسل بفعل ارتفاع أسعار السلع الضرورية.

هل هناك تأثير للعسل المغشوش على السوق؟

العسل المغشوش يثقل السوق ويشكل منافسة غير مستحقة للمنتج المحلي الأصلي.

هل يفضل المستهلكون العسل المحلي خلال شهر رمضان؟

نعم، يميل المواطنون لتفضيل العسل المحلي البلدي على العسل الأجنبي خلال شهر رمضان.

كيف يؤثر رمضان على أسعار العسل؟

رمضان لا يؤثر على الأسعار، ولكنه يؤثر على الإقبال والقدرة الشرائية بسبب ارتفاع أسعار المواد الغذائية.



اقرأ أيضا