نقاط رئيسية حول زيادة الأسعار في الصيد البحري بالمغرب

الموضوعالتفاصيل
الزيادة في الأسعار25 سنتيما لسعر السردين
الاتفاقبين ممثلي البحارة وتجار السمك
التأكيدالتشديد على صعوبة الظروف وأهمية الزيادة
التوقعاتامتداد الزيادة لتشمل جميع الرسوم

الزيادة في أسعار السردين

كشفت الكونفدرالية الوطنية للصيد البحري بالمغرب عن صولها لتوافق بين القائمين على أسطول الصيد وموزعي المأكولات البحرية على مستوى الموانئ والأسواق، ينص على زيادة قدرها ٢٥ سنتيم للثمن المرجعي لبيع السردين في مراكز التوزيع الصناعية.

الاجتماع والاجماع

وفي بيان صُدر من الكونفدرالية، تم التأكيد على الإجماع حول “صعوبة الظروف الراهنة وتأثيرها على كافة الأطراف ذوي العلاقة، وضرورة التحلي بروح المسؤولية لتعزيز مصلحة القطاع”. تأتي الإجراءات في ظل الظروف الصعبة التي يعاني منها كل من البحارة، مزودي المعدات والتجار، بالإضافة إلى الشركات المصنعة للمنتجات البحرية.

تفاصيل التنفيذ

حددت الكونفدرالية أن الزيادة المُعلنة ستشمل جميع الرسوم المضافة (السعر الإجمالي)، بينما ينتظر المعنيون أن يقوم كل من المكتب الوطني للصيد وأصحاب المصانع بتعميم هذه الزيادة على نطاق أوسع.

تصريحات المسؤولين

أعرب أحمد أرحبي، نائب رئيس الكونفدرالية، عن موقفه قائلاً إن “في حال لم يتم تعميم الزيادة من قبل المصانع ومعهد الصيد، فإن المهنيين في القطاع سيتجهون نحو تصعيد الموقف”. وأكد على أن عدم تطبيق الزيادة من شأنه أن يدفع بعض الأطراف كصيادي الأقاليم الجنوبية للدخول في إضراب، خاصةً بالنظر إلى الارتفاع الأخير في أسعار الوقود والنفقات الأخرى.

أثر الزيادة على المستهلكين

أشار أرحبي إلى أن هذه الزيادة لا يتوقع أن تؤثر على أسعار السردين بالأسواق، حيث من المتوقع أن تستمر الأسعار بالتراوح بين 6 و10 دراهم للكيلوغرام.

تداعيات عدم تعميم الزيادة

وصرح أرحبي بأن “في حالة عدم الإقرار بتعميم الزيادة من طرف المصانع، فإن التجار سيواجهون صعوبات بالغة، وبالتالي لزم التشديد في بيان الكونفدرالية على أهمية تحقيق التعميم لمنع تهميش أي جهة”. وتابع بالقول إن الاتفاق ضمن أطراف الإنتاج البحري يأتي في ظل غياب التواصل مع أصحاب المصانع الذين لم يقدموا ردودًا حاسمة حول طلبات التجار لتلبية الزيادة، وأثارت هذه الحالة الرأي العام في القطاع.

السعي لتحقيق الاتفاق

وأضاف نائب رئيس الكونفدرالية أن “الوصول إلى الاتفاق كان عبر مسار طويل، حيث تم طرح هذا المطلب أمام المصانع والمعهد بلا تلقي أي رد فعل ملموس، والآن نحن في انتظار موافقة الأطراف الأخرى لقبول التعميم”. وحذر من أن عدم التزام المصانع بالاتفاقيات سيكون له تأثير سلبي على القطاع بأكمله، مؤكداً على وجود “وعود صارمة بالإضراب من قبل المهنيين في العيون، في حالة عدم التوصل إلى حل”.

الأسئلة الشائعة

  1. ما هي قيمة الزيادة التي تم الإعلان عنها؟

    تم الإعلان عن زيادة قيمتها 25 سنتيم لسعر السردين.

  2. من قام بالتوافق على هذه الزيادة؟

    تم التوافق بين ممثلي البحارة وتجار السمك والكونفدرالية الوطنية للصيد البحري.

  3. هل ستؤثر الزيادة على أسعار السردين في الأسواق؟

    لا يتوقع أن تؤثر الزيادات على أسعار السردين في الأسواق.

  4. ما الإجراءات المتوقعة في حال عدم تعميم الزيادة؟

    قد تحدث إضرابات وتصعيد من جانب المهنيين في قطاع الصيد البحري.



اقرأ أيضا