النقاط الرئيسية للمقال

التدقيق الجبائي يكشف تغيرات مشبوهة بسجلات المقاولات
تسجيل تحايل الملاك للالتفاف على متطلبات التسوية الجبائية
برامج تمويل عمومية تتسبب بتراكم مقاولات “نائمة”
سماسرة يستغلون جهل المقاولات لبيع وشراء “النائمة”
إمكانية الإعفاء الضريبي للمقاولات التي ترغب في التوقف النهائي عن العمل
استخدام المقاولات المتحصل عليها في نشاطات غير مشروعة مثل تزوير الفواتير

عن التدقيق الجبائي والتحايل المسجل في المقاولات

تدقيقات المراقبة تكشف مخالفات في سجلات المقاولات

كشفت الجهات المختصة بالتدقيق الجبائي عن وجود تغييرات مريبة في سجلات الشركات، خاصة تلك التي لا تظهر أي نشاط ملموس أو “النائمة”. حيث لوحظت عمليات نقل ملكية هذه المقاولات إلى أطراف أخرى وحذف بيانات الملاك والمدراء القدامى، بهدف تجنب الإجراءات المعقدة المتعلقة بالتسوية الضريبية التي بدأتها السلطات منذ عام واستمرت حتى نهاية العام الحالي.

المقاولات “النائمة” والبرامج التمويلية العمومية

أفادت مصادر مسؤولة بأن برامج تمويل عمومية أُطلِقت في عام 2020 قد ساهمت في ظهور عدد هائل من المقاولات الغير فاعلة. هذا يرجع إلى رفض طلبات قروض لأصحاب المقاولات الحديثة بسبب شرط تأسيس مؤسسة كمتطلب لتقديم طلب الحصول على الدعم المالي العام. ومن الواضح أن المقاولات الجديدة لم تستغل بالشكل الأمثل عبر السنين الفائتة.

سماسرة في مجال المقاولات يستغلون الجهل بالقوانين

أظهرت التحقيقات استغلال السماسرة لكثرة المقاولات الغير نشطة في تنشيط أعمالهم الخاصة. يستعين هؤلاء بمحاسبين لمساعدتهم في استغلال ignorance أصحاب المشاريع بالاستحقاقات القانونية والجبائية الجديدة. ذلك لإقناعهم بدفع مبالغ تبدأ من عشرة آلاف درهم لنقل ملكية مشاريعهم وتفادي الالتزامات الضريبية المترتبة على عدم النشاط الفعلي.

جهود الإدارة العامة للضرائب في توجيه المقاولات

حملات تحسيسية من الوزارة والمديرية العامة للضرائب

انخرطت وزارة الاقتصاد والمالية بالتعاون مع المديرية العامة للضرائب في حملات لتوعية المقاولات غير النشطة لتصحيح أوضاعها الضريبية خلال العام الجاري. الشركات التي لم تحقق أي أرباح أو تلك التي دفعت الحد الأدنى فقط من الضريبة خلال الأربع سنوات المالية الأخيرة، لديها فرصة للحصول على إعفاء من المراقبة الجبائية وإلغاء العقوبات الناجمة عن عدم تقديم الإقرارات الضريبية وعدم الدفع للسنوات غير المتقادمة.

استغلال المقاولات المتحصل عليها لنشاطات غير مشروعة

كما أفادت المصادر بأن المقاولات المتحصل عليها تُستخدم فيما بعد من قبل السماسرة لتنفيذ تغييرات في الأنشطة المدرجة بسجلاتها التجارية. يتم استغلال هذه المقاولات في إجراءات خاطئة كإصدار فواتير مزورة، الحصول على قروض بنكية بطرق غير لائقة، تنفيذ عمليات الاستيراد والتصدير عند الطلب، إعداد وثائق متعلقة بالرواتب والخبرة، بالإضافة إلى “التوظيف الشكلي” الذي يهدف إلى استخراج تأشيرات سفر شرعية وأمور أخرى.

الأسئلة الشائعة

ما هي الإجراءات الواجب اتخاذها لتسوية الوضعية الضريبية للمقاولة النائمة؟
يجب التقدم بإقرار إلكتروني بالتوقف الكامل عن العمل ودفع الضريبة بشكل جزافي.
كيف يمكن للمقاولة الحصول على إعفاء ضريبي؟
يمكنها الحصول على إعفاء إذا لم تحقق أرباحاً أو دفعت الحد الأدنى من الضريبة خلال الأربع سنوات المالية الأخيرة.
ما الذي يترتب على المقاولات النائمة بعد انقضاء السنة الجارية؟
يتوجب عليها تقديم جميع الوثائق التي تثبت التشطيب من السجل التجاري وطلب التشطيب من الرسم المهني.
ما المبلغ الذي يتوجب دفعه كضريبة جزافية؟
يحدد المبلغ في 5000 درهم عن كل سنة محاسبية غير متقادمة.



اقرأ أيضا