النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
المراقبة وتعقب المهربينتعمل مصالح المراقبة لتتبع “سماسرة” تهريب الأموال إلى كندا
طرق التهريباستغلال حسابات بنكية وتحويل الأموال إلى عملات مشفرة
التنسيق الدوليتعاون بين مكتب الصرف والسلطات الكندية لتعقب المتورطين
تحفيزات التسويةإعفاء من الغرامات إذا أعاد المهربون الأموال إلى المغرب

تحقيقات مكثفة حول تهريب الأموال إلى كندا

قامت مصالح المراقبة التابعة لمكتب الصرف بتكثيف جهودها لتعقب **”سماسرة”** متخصصين في تهريب الأموال إلى كندا من خلال شبكة تنشط بين الدار البيضاء ومراكش. تم تحويل مبالغ مالية كبيرة لفائدة مغاربة مقيمين بالخارج مقابل عمولات ضخمة.

طرق التهريب المُعتمدة

بحسب مصادر مطلعة، اعتمد المشتبه فيهم على أساليب معقدة لتهريب الأموال، مستغلين الحسابات البنكية لشركات موزعة بين المغرب والخارج لتنفيذ تحويلات مالية مزعومة مرتبطة بتجارة الاستيراد والتصدير.

التحويل إلى العملات المشفرة

تحويل الأموال إلى **عملات مشفرة** شكّل خطوة احترازية لتعقيد عملية التتبع والوصول إلى وجهة الأموال النهائية.

تعاون دولي لملاحقة المهربين

التنسيق مع السلطات الكندية

كشفت الأبحاث الأولية عن وجود مستوى عالٍ من التنسيق بين مراقبي مكتب الصرف ومصالح الرقابة في كندا، لتحديد هوية المتورطين وتعقب طرقهم، حيث تبين أنهم مغاربة يحملون بطاقات إقامة في كندا.

الشبكة المتورطة

  • الحصول على مبالغ مالية كبيرة
  • إيداع الأموال في حسابات زوجاتهم وأبنائهم
  • تنفيذ تحويلات مشبوهة بين أجانب

إجراءات التسوية التلقائية

تأتي هذه التحقيقات تزامناً مع فترة التسوية التلقائية التي أعلن عنها مكتب الصرف لتحفيز المهربين لإعادة الأموال إلى المغرب ضمن فترة زمنية محددة تنتهي بنهاية العام الجاري.

شروط التسوية التلقائية

  • إعفاء من الغرامات
  • إعادة الأموال إلى المغرب قبل 31 ديسمبر

جديد قضايا التهريب المالي

أطلقت الأبحاث حول نشاط **”السماسرة”** نتيجة بلاغات حول تحويلات مشبوهة، حيث اعتمد مكتب الصرف على قنوات تبادل البيانات الإلكترونية مع الإدارات الشريكة لتحديد هوية المشتبه فيهم والتعرف على وضعيتهم المالية والمعاملات التجارية.

تهريب الأموال إلى هونغ كونغ

حذر مكتب الصرف البنوك المغربية من تحويلات مالية تمت مؤخرًا باتجاه **”هونغ كونغ”** باستخدام تراخيص صرف مزورة، مما أدى إلى تهريب مبالغ هائلة من الأموال.

التحقيقات الأولية

أظهرت التحقيقات أن العملية لم تكن معزولة، بل تعرضت عدة بنوك ومجموعات بنكية أخرى لمشاكل مشابهة بسبب استخدام تراخيص صرف مزورة.

FAQ

ما هي فترة التسوية التلقائية المقدمة من مكتب الصرف؟

تنتهي فترة التسوية التلقائية في 31 ديسمبر من هذا العام.

ما هي الإجراءات الأساسية التي يتخذها المهربون لتجنب التتبع؟

يحولون الأموال إلى عملات مشفرة لتجنب التتبع.

هل هناك تنسيق دولي لتعقب المتورطين؟

نعم، هناك تنسيق بين مكتب الصرف والسلطات الكندية.

ما الذي دفع مكتب الصرف لإطلاق هذه التحقيقات؟

بلاغات حول تحويلات مالية مشبوهة.



اقرأ أيضا