النقطة الرئيسيةالتفاصيل
زيارة كاثرين ماكغريغور للمغربتظهر الإهتمام الفرنسي بالطاقة المتجددة في المغرب.
طموح مغربي في الهيدروجين الأخضرالمغرب يخطط للريادة العالمية في إنتاح واستخدام الهيدروجين الأخضر.
الشراكة الفرنسية المغربيةتعزيز الإستثمارات الفرنسية في مجال الطاقات الخضراء بالمغرب.

الطاقة المتجددة والشراكة الفرنسية المغربية

بهدف تعزيز موقعها في مجال الطاقة المتجددة، قامت كاثرين ماكغريغور، المديرة العامة لمجموعة “إنجيه” الفرنسية، بزيارة الى المغرب. تأتي هذه الخطوة في إطار تقوية العلاقات الاقتصادية واستكشاف فرص استثمارية جديدة، وخصوصًا في ميدان الهيدروجين الاخضر.

يُشير التقارب الأخير بين الرباط وباريس إلى تجدد الاهتمام الفرنسي بقطاع الطاقات المتجددة المغربي، وذلك من خلال إستراتيجة تعاون تهدف لتطوير شراكة في مجال الطاقة النظيفة مع المغرب. تلتفت هذه الإستراتيجة نحو المشاريع المغربية التي تظهر إمكانات عالية في استقطاب الشركات الدولية المتخصصة.

الريادة المغربية في الهيدروجين الأخضر

العيساوي، محلل اقتصادي، يلقي الضوء على رغبة المغرب في الريادة باستخدام الطاقات الخضراء. يرى العيساوي طموح المغرب في تحقيق الريادة العالمية في مجال الهيدروجين الأخضر.

يتطلع المغرب إلى تعزيز جاذبيته الإستثمارية في مجال إنتاج الهيدروجين الأخضر، حيث يستهدف بشكل خاص جذب الاستثمار الأجنبي. الدولة خصصت في سنة 2022 مساحة كبيرة من الأراضي لاستضافة المشاريع الخضراء.

استقطاب الشركات العالمية

يُرحب المغرب بشركات عالمية من دول متعددة مثل فرنسا، الهند، والصين للاستثمار في قطاع الطاقة الخضراء. تشجع الاستراتيجيات والبرامج الموضوعة من قبل الحكومة المغربية على زيادة حصة الطاقات المتجددة ضمن المزيج الكهربائي للبلاد.

تنافسية الإنتاج وتطوير الشراكات

يلفت العيساوي إلى التحديات التي تواجه المغرب في الحفاظ على تنافسية إنتاج الهيدروجين الأخضر. يجب تقديم عرض تنافسي بكلفة منخفضة لمواجهة الدول المنافسة.

البنية التحتية والاستراتيجية الوطنية

الخبير الاقتصادي، ياسين اعليا، يشدد على أهمية الظروف المواتية التي تقدمها المملكة، مثل البنية التحتية الجيدة والموارد البشرية المؤهلة. يضيف اعليا أن القرب الجغرافي للمغرب يعزز من مكانته كشريك مثالي للدول الأوروبية، خاصةً في مجال الهيدروجين الأخضر.

الشراكات والاستفادة الاقتصادية

يناقش اعليا الاختيارات الاستراتيجية للمغرب وتأثيرها الإيجابي على جذب الاستثمارات الأجنبية، مؤكدًا على أن التقارب الأخير مع فرنسا من شأنه زيادة الاستثمارات في المملكة. يشير أيضًا إلى علاقة الشراكة بين القطاع الخاص والعام في كلا البلدين كفرصة لربحية جيدة.

دعم الاستثمار الداخلي

أخيرًا، يتطرق اعليا إلى موضوع الاستثمار المحلي في المغرب، مشيراً إلى تحديات متعلقة بتكلفة المشاريع وضرورة ضمان الطلبيات المسبقة لتكون الاستثمارات مجدية.

الأسئلة الشائعة

  • ما المغزى من زيارة المديرة العامة لمجموعة “إنجيه” للمغرب؟
    لتعزيز الشراكة في قطاع الطاقات المتجددة واستكشاف فرص استثمارية.

  • ما الطموح الذي يسعى المغرب لتحقيقه في مجال الهيدروجين الأخضر؟
    يطمح لكون رائداً عالمياً في إنتاج واستعمالات الهيدروجين الأخضر.

  • ما العوامل التي تجعل المغرب مركز جذب للاستثمار الأجنبي في مجال الطاقات الخضراء؟
    الموقع الجغرافي، الإستراتيجيات الوطنية، والطاقة النظيفة المتاحة.

  • ما التحديات التي تواجه المستثمرين المحليين في المغرب؟
    التكلفة المرتفعه والحاجة لضمان الطلبيات المسبقة.



اقرأ أيضا