النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
احتجاج المتقاعدينالمتقاعدون يواصلون احتجاجهم من أجل الحصول على الزيادة في المعاشات.
مطالبهميطالبون بمنحهم حقوقهم التي تم إقرارها في عهد “حكومة عباس الفاسي”.
محاسبة المسؤولينيدعون إلى محاسبة المسؤولين عن تبديد صناديق الأعمال الاجتماعية والتعاضدية.
استعادة المكتسباتيرغبون في استرجاع المكتسبات المسلوبة ورفع الحجر عن قطاع الصحة.

احتجاج متقاعدي ليديك في الدار البيضاء

يواصل العشرات من متقاعدي شركة ليديك، المفوض إليها تدبير قطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل والإنارة العمومية بالدار البيضاء، احتجاجهم من أجل الحصول على الزيادة في المعاشات التي تم إقرارها منذ سنة 2011، المقدرة بـ 600 درهم.

ودعا المحتجون إلى “محاسبة المسؤولين عن تبديد صناديق الأعمال الاجتماعية والتعاضدية، إلى جانب رفع الحجر على قطاع الصحة واسترجاع المكتسبات المسلوبة”، وفق تعبيرهم.

وقال حميد البياز، عضو تنسيقية متقاعدي ليديك، إن “شرارة احتجاج المتقاعدين انطلقت منذ سنة ونصف السنة، وذلك بغاية الحصول على المستحقات المتعلقة بالزيادة الخاصة بسنة 2011”.

وسجل البياز، ضمن تصريح لهسبريس، أن هذه الزيادة “استفاد منها مستخدمو جميع الوكالات بقطاع الماء والكهرباء والتطهير السائل، لكن وكالات الدار البيضاء والمحمدية كانت هي الاستثناء”.

ويؤكد المحتجون أنهم راسلوا جميع المسؤولين من أجل إنصافهم ومنحهم مستحقاتهم، لكن دون تلقي أي جواب.

الأسئلة المتكررة

  1. ما هي مطالب متقاعدي ليديك؟
  2. من هم المسؤولون عن تبديد صناديق الأعمال الاجتماعية والتعاضدية؟
  3. كم تبلغ الزيادة المطلوبة في المعاشات؟
  4. هل تم استجابة لمطالب المتقاعدين من قبل المسؤولين؟

الأجوبة

  • مطالبهم تتعلق بالحصول على الزيادة في المعاشات المتعلقة بسنة 2011.
  • المسؤولون الذين يتم اتهامهم بتبديد صناديق الأعمال الاجتماعية والتعاضدية.
  • تبلغ الزيادة المطلوبة في المعاشات 600 درهم.
  • لم يتم استجابة لمطالب المتقاعدين حتى الآن.



اقرأ أيضا