النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسيةالتفاصيل
شراكة تركية مغربيةدخل كبار المصنعين الأتراك للأحذية الرياضية في شراكة مع مهنيين مغاربة لإنتاج أحذية تحمل علامة “صنع بالمغرب”.
استباقية لنهائيات كأس العالمتمت الشراكة استباقًا لنهائيات كأس العالم لعام 2030 التي ستنظمها المملكة وإسبانيا والبرتغال.
تعاقد “فلو” مع المصنعين المغاربةأعلنت شركة المصنع التركي “فلو” تعاقدها مع المصنعين المغاربة للمساهمة في صناعة الأحذية الرياضية.
رؤية “صنع بالمغرب” في السوق العالميةتطمح الشركة المغربية “صنع بالمغرب” لأن تصبح علامة تنافسية في سوق الأحذية الرياضية العالمية بمواجهة استعدادات المملكة لاستضافة كأس العالم عام 2030.
رفع الصادرات المغربيةتهدف الشركة التركية المغربية إلى رفع عدد متاجر البيع وزيادة صادرات المغرب إلى تركيا وأوروبا والشرق الأوسط.
خلق فرص عملتركز الشركتان على زيادة القوة العاملة في القطاع وخلق فرص عمل.
استثمار تركي في المغربيشعر الرئيس التنفيذي للمجموعة التركية بالفخر بالاستثمار في المغرب وبيع الأحذية الرياضية في متاجرهم في المملكة.
هدف وصول إلى 50 متجرًايطمح المستثمرون التركيون في الوصول إلى 50 متجرًا بحلول عام 2030.

مصناع تركية مغربية لإنتاج الأحذية الرياضية

دخل كبير المصنعين الأتراك للأحذية الرياضية في شراكة مع مهنيين مغاربة من أجل إنتاج أحذية تحمل علامة “صنع بالمغرب”. في خطوة استباقية لنهائيات كأس العالم سنة 2030 المزمع تنظيمها بكل من المملكة وإسبانيا والبرتغال.

التعاقد مع شركة “فلو”

جرى الإعلان رسميا عن تعاقد المُصنِّع العالمي التركي الذي يحمل اسم “فلو” مع نظرائه المغاربة، الثلاثاء، من أجل المساهمة في صناعة أحذية رياضية يتم إنتاجها بالمغرب وتصديرها إلى الخارج.

موقع “صنع بالمغرب” في السوق الدولية

أعلن الفاعلون في القطاع عن شروع الفرع المغربي للعلامة التركية “فلو” عن تخصصه في صناعة الأحذية الرياضية، وإنتاج 2000 زوج يوميا في المرحلة الأولى. وأكد بوبكر جطو، المدير المشارك للمجموعة، أن “صنع بالمغرب” ستصير في المستقبل منافسا في السوق الدولية في مجال الأحذية الرياضية، لا سيما في ظل استعداد المملكة لاحتضان كأس العالم لسنة 2030.

وشدد جطو، على هامش لقاء جمعه بالمدير التنفيذي للشركة التركية، على أن نهائيات كأس العالم المقبلة تراهن فيه المجموعة على جعل “صنع بالمغرب” علامة تحظى بإقبال المهتمين بالشأن الرياضي عامة والكروي على وجه الخصوص.

وسجل المتحدث نفسه أن المستثمرين الأتراك والمغاربة يسعون إلى الرفع من عدد محلات البيع، مشيرا إلى أن ذلك سيسهم في رفع صادرات المغرب إلى تركيا وأوروبا والشرق الأوسط ويعزز موقع “صنع في المغرب” في السوق الدولية.

الاستثمار التركي في المغرب

من جهته، أعرب التركي ينال جوكيلدريم، الرئيس التنفيذي للمجموعة المذكورة، عن اعتزازه بالاستثمار في المغرب وبيع الأحذية الرياضية من خلال المتاجر التي يتوفرون عليها بمدن المملكة.

وأشار المستثمر التركي إلى أنه يولي عناية للاستثمار في المغرب، والاستمرار في ذلك بغاية الوصول إلى 50 متجرا بحلول مونديال 2030.

أهمية الشراكة التركية المغربية

تمثل هذه الشراكة بين المصنعين التركيين والمغاربة فرصة كبيرة لزيادة صادرات المغرب وخلق فرص عمل جديدة في قطاع الأحذية الرياضية.

الأسئلة الشائعة

ما هي العلامة التي ستحملها الأحذية المُنتجة؟

ستحمل الأحذية التي ستنتجها الشركة التركية المغربية علامة “صنع بالمغرب”.

ما هي التوقعات لمستقبل شركة “صنع بالمغرب”؟

من المتوقع أن تصبح “صنع بالمغرب” علامة تنافسية في سوق الأحذية الرياضية العالمية، وأن تحظى بشعبية كبيرة في نهائيات كأس العالم 2030.

ما هي أهمية الشراكة التركية المغربية؟

تعتبر الشراكة بين المصنعين التركيين والمغاربة فرصة للرفع من عدد محلات البيع وزيادة صادرات المغرب الى عدة دول.



اقرأ أيضا