تزويد المغرب بصواريخ ATACMS التكتيكية

النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
قيمة العقدحوالي 227 مليون دولار
الدول المشمولةالمغرب، إستونيا، لاتفيا، بولندا، ليتوانيا
مدة تنفيذ الصفقةمن 2024 إلى 2028
أنظمة الإطلاقمنصات HIMARS وMLRS M270

تفاصيل العقد

أعلنت وزارة الدفاع الأمريكية، الثلاثاء، حصول شركة “لوكهيد مارتن” على عقد لإنتاج وتزويد المغرب بصواريخ “ATACMS” التكتيكية التي تستخدم في راجمة الصواريخ “هيمارس”.

قيمة العقد وتفاصيله

وجاء في بيان الصفقات المعلنة من قبل “البنتاغون” أن “العقد قيمته حوالي 227 مليون دولار، ويشمل كلا من المغرب وإستونيا ولاتفيا وبولندا وليتوانيا”.

وحسب المصدر ذاته، فإن هذه الصفقة تدخل ضمن نظام المبيعات العسكرية الأجنبية (FMS) للسنة المالية 2024، ومن المرتقب أن تكتمل سنة 2028.

توجهات وزارة الدفاع الأمريكية

وقالت الدفاع الأمريكية إن “العقد يهّم، بالإضافة للمبيعات العسكرية الأجنبية، شراء صاروخ واحد من نوع ATACMS لفائدة الجيش”.

وصواريخ ATACMS الموجّهة تعمل بنظام (أرض-أرض)، ويتمّ توجيهها بالأساس عبر راجمات الصواريخ؛ من بينها منظومة هيمارس التي وافقت الولايات المتحدة الأمريكية، العام الماضي، على بيعها إلى المغرب.”

تحليل الخبراء العسكريين

تعزيز القدرة الدفاعية للمغرب

عبد الرحمن مكاوي، خبير أمني، قال إن “الصفقة تعزّز ترسانة الصواريخ الباليستية أرض أرض بحوزة القوات المسلحة الملكية، وتجعلها أمام القدرة على إطلاق الصواريخ أرضا وبحرا”.

وأضاف مكاوي لهسبريس أن هذه الصواريخ “لها تجربة واضحة في الخليج، وحرب البوسنة وصربيا، وحاليا بين روسيا وأوكرانيا، وهي معروفة بقوتها في صد الأهداف البرية”.

دقة أنظمة الرادار

ولفت الخبير الأمني عينه إلى أن “أنظمة الرادار التي تحتوي عليها هذه الصواريخ دقيقة للغاية، وتجعل القوات المسلحة الملكية من خلال راجمات هيمارس جاهزة تماما لجميع التحديات”.

ميزات نظام ATACMS الصاروخي

وأورد الموقع الرسمي لشركة “لوكهيد مارتن” أن “نظام الصواريخ التكتيكية (ATACMS) هو نظام تقليدي لأسلحة المدفعية أرض-أرض قادر على ضرب أهداف أبعد بكثير من مدى المدافع والصواريخ الأخرى، ويتم إطلاق صواريخ ATACMS فقط من منصات HIMARS وMLRS M270”.

تعليقات الباحثين في الشأن الأمني

ونوّه الحسين أولودي، باحث في الشأن الأمني، بهذه الصفقة، قائلا: “القوات المسلحة الملكية رفعت جاهزيتها الدفاعية لمواجهة مختلف المخاطر”.

وأضاف أولودي لهسبريس أن صواريخ “أتاكمز” لها سمعة كبيرة في ضربها للأهداف بعيدة المدى، موردا أن “الجيش المغربي حرص على تقوية الصد الدفاعي للأهداف العدوة”.

وتابع: “مختلف الصفقات التي تجريها المملكة تساهم في تقوية قدرات المملكة الدفاعية من جهة، ومن جهة أخرى تجسيد التعاون مع الشركاء العسكريين؛ في مقدمتهم أمريكا”.

اهتمام روسيا بالتقنيات الأمريكية

وقالت وكالة “رويترز” إن “روسيا تدرس مؤخرا صواريخ أتاكمز، التي تستخدمها القوات الأوكرانية، بعد الاستحواذ على عينة من نظام التوجيه الخاص بهذه التكنولوجية الأمريكية”.

وحسب وكالة “ريا” الروسية، فقد نجح الجيش الروسي في “إسقاط صاروخ أتاكمز الأمريكي، ويباشر حاليا مهام الفحص للتعرف على هذه التقنية”.

الصفقات العسكرية الحديثة

وفي أبريل المنصرم، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية موافقتها على صفقة تزويد المغرب بأنظمة “هيمارس”، شمل الطلب المغربي فيها “40 وحدة من صواريخ “أتاكمز” بعيدة المدى”.

FAQ

ما هو نظام ATACMS؟

نظام صواريخ تكتيكية أرض-أرض يستخدم لضرب أهداف بعيدة المدى.

ما هي الدول المشمولة في هذه الصفقة؟

المغرب، إستونيا، لاتفيا، بولندا، ليتوانيا.

ما هي مدة تنفيذ هذه الصفقة؟

من 2024 إلى 2028.

ما هو السعر الإجمالي للعقد؟

حوالي 227 مليون دولار.



اقرأ أيضا