المعطيات الأساسية

المعلومةالتفاصيل
الجهة المبلغةمجموعة بنكية بالدار البيضاء
نوع الشبهةتحويلات بنكية مشبوهة
المستفيدزبون شاب يتابع دراسته الجامعية
التحقيقاتتنسيق بين هيآت ومصالح مختلفة

التحقيق في التحويلات المالية المشبوهة

في مدينة الدار البيضاء اضطربت مياه الهدوء بعد أن رفعت مجموعة بنكية علماً بوجود تحويلات مالية متكررة مشبوهة، وتمت المناداة على هيئة الوطنية للمعلومات المالية للتحقيق في الموضوع. المعلومات التي تم تقديمها كانت جدية وأثارت الريبة، لا سيما وأنها صادرة من حساب زبون شاب يتابع دراسته الجامعية، وكان يرسل الأموال لأشخاص في مدن مغربية متعددة.

مسار التحقيق

علمت الهيئات المعنية من مصادر موثوقة أن التحويلات كانت بمبالغ كبيرة لا تتفق مع الوضع المالي للمشتبه فيه. وقد تم التحقيق في هذه التحويلات من قبل المصالح المختصة وبمساعدة من شركاء إداريين لجمع المزيد من المعلومات. كما كشفت الأبحاث عن صلة التحويلات بتجارة العملات المشفرة عبر الإنترنت، وهو ما يشير إلى احتمال كونها عمليات لغسل الأموال قادمة من مصادر مجهولة.

الإجراءات المتخذة

في إطار تعزيز ملف التحقيق قام محققو الهيئة بطلب كشوفات حسابات وتعاريف خاصة بالمشتبه فيهم. التدقيق في الوثائق كشف عن تداول أموال مجهولة المصدر بمبالغ استثنائية تتجاوز الحدود الطبيعية للتداول، الأمر الذي يثير الشك في أنشطة محظورة بموجب تنظيمات مالية مغربية.

هذه التحقيقات تمت بتنسيق كبير مع لجان مخصصة وهيئات أخرى لتتبع التعاملات بالعملات المشفرة. مع التركيز على مراقبة أي انتهاكات لقوانين الصرف المالي، وخصوصا أن التعامل بالعملات المشفرة يتم خارج أي إشراف أو ترخيص رسمي.

تمكنت الهيئة من استخدم أنظمة معلوماتية متطورة لتتبع نشاط المشتبه فيه عبر منصات التداول المعروفة. وقد واجه الباحثون صعوبات كبيرة بسبب أساليب إخفاء المعلومات وتمويه الهويات، حيث يستغرق إنشاء حساب جديد أقل من دقيقة ولا يتطلب أي رسوم، ولا يمكن استخدام الحساب سوى لعمليتين فقط، وهما استقبال ومن ثم تحويل الأموال.

وفقاً للإحصائيات، تم استلام 5208 تصريحات بالاشتباه خلال عام واحد، أغلبها يتعلق بغسل الأموال وقد شهدت هذه الأرقام ارتفاعاً مقارنة بالأعوام السابقة. ويأتي القطاع البنكي في المقدمة بنسبة 34.4% من إجمالي التصريحات.

أسئلة متكررة

ما هو السبب وراء التحقيق في التحويلات المالية للطالب؟

رصدت مجموعة بنكية تحويلات مالية متكررة ومشبوهة لا تتناسب مع الوضع المادي للطالب.

هل تم ربط التحويلات بأنشطة إجرامية؟

نعم، هناك شبهات حول استخدام هذه التحويلات لغسل الأموال عبر تداول العملات المشفرة.

ما نوع الإجراءات التي اتخذتها الهيئات المالية؟

تم طلب كشوفات حسابات وتحليل تحركات الأموال بتنسيق مع هيئات إشراف مغربية أخرى.

كم عدد التصريحات بالاشتباه التي تلقتها الهيئة؟

خلال عام واحد، تلقت الهيئة 5208 تصريحات، معظمها يتعلق بغسل الأموال.



اقرأ أيضا