نظام جديد لتمويل المستشفيات والمراكز الصحية في المغرب

النقاط الرئيسية
تطبيق الدولة لصيغة “الكراء طويل الأمد” لأملاك الدولة
التعاون مع هيئات التوظيف الجماعي للقيم المنقولة بهدف تحقيق سيولة مالية
استخدام صيغة التمويل “ليز باك” للحفاظ على خدمات الرعاية الصحية العامة

تنظيم مالي جديد لاستخدام أملاك الدولة

بدأت مديرية أملاك الدولة، بتصرف من وزارة الاقتصاد والمالية، في تطبيق آلية جديدة لاستغلال الأملاك الوطنية تتمثل في “الكراء طويل الأمد” لعقارات طبية، تشمل مستشفيات ومراكز صحية متعددة داخل المملكة. الهدف من هذه الخطوة هو تعزيز السيولة المالية في الميزانية العامة للدولة. ويتم هذا الإجراء بالشراكة مع هيئتين للتوظيف الجماعي للقيم المنقولة (OPCI).

الحفاظ على الخدمات العمومية في المرافق الصحية

بناءً على المعلومات من مصادر مطلعة، فإن العقود التي تبرم بين الدولة وهيئات التوظيف الجماعي، ستركز على ضمان استمرار استخدام المستشفيات والمراكز الصحية في تقديم الخدمات العامة. وتسير هذه التحركات وفقاً لنموذج التمويل “ليز باك”، والذي يهدف إلى جذب رأس المال الفوري عن طريق تمويل الأصول المكتسبة.

أطراف العملية الجديدة

حددت المصادر المشاركين في هذه العمليات الجديدة ضمن الأطر المالية المبتكرة، الذين هم “سي إم إر ستون”، وهي هيئة توظيف جماعي تابعة للصندوق المغربي للتقاعد وتمثله شركة “التجاري ريم”، بالإضافة إلى الهيئة الثانية “أوريزون ريل إستايت”، والتي تمثل “أجاري أنفست”، المنبثق عن تعاون بين مؤسسة عمومية وأخرى مصرفية.

آلية تنفيذ العمليات المالية

بشكل مختصر، ستتم العمليات المالية بقيام “التجاري ريم” و”أجاري أنفست” بشراء الأصول العقارية المخصصة من الدولة عبر “الكراء طويل الأمد”، ومن ثُم إعادة تأجيرها لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية. هذا يضمن للدولة حصولها على سيولة مالية فورية، مقابل التزامات مالية طويلة الأجل لصالح المستثمرين، مع معدلات فوائد جذابة وضمانات دفع تتمتع بمخاطر منخفضة.

المرافق الصحية المعنية

العمليات الجديدة لن تقتصر على مستشفى الأم والطفل “بانيو” والمركز الصحي تولال في مكناس، بل ستشمل أيضا مستشفى مولاي يوسف ومقرات الصحة بالدار البيضاء-سطات، كما تشمل مرافق صحية أخرى متنوعة في أنحاء مختلفة من البلاد.

التأكيد على استمرارية الخدمات الصحية

أكدت المصادر على عدم وجود تغيير في حالة المراكز والمستشفيات الصحية خلال تنفيذ هذه العمليات المالية، مع الحفاظ على الجودة في استقبال المرضى وتقديم العلاجات اللازمة، بالإضافة إلى استقرار الطواقم الإدارية والفنية.

سابقة في تاريخ التمويل

تجدر الإشارة إلى أنه قد تم إجراء أولى العمليات المالية بنموذج “ليز باك” في عصر محمد بنشعبون، الوزير السابق للاقتصاد والمالية، الذي أوجد تمويلات فورية للميزانية العمومية بقيمة تصل إلى 4.5 مليارات درهم عن طريق الكراء طويل الأمد للمرافق الصحية لصالح الصندوق المغربي للتقاعد.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

  • ما هو نموذج “ليز باك” الذي تستخدمه الدولة؟

    طريقة تمويل تتمثل في بيع الأصول ثم إعادة تأجيرها، للحصول على سيولة نقدية فورية.
  • ما الهدف من “الكراء طويل الأمد” لأملاك الدولة؟

    zenia_blog(“class”);برمجة كمبيوتر
  • الهدف هو الحصول على سيولة مالية للميزانية العمومية وتحسين استغلال الأملاك.

  • هل ستتأثر الخدمات الصحية المقدمة في المستشفيات والمراكز الصحية؟

    لا، ستستمر الخدمات دون تأثر، وتضمن العقود المبرمة ذلك.
  • من هم الأطراف المشاركة في هذا النموذج الجديد للتمويل؟

    الأطراف المشاركة هي هيئات التوظيف الجماعي كـ”سي إم إر ستون” و”أوريزون ريل إستايت”.



اقرأ أيضا