نقاط رئيسية حول غلاء المعيشة في رمضان

الموضوعالغلاء المتزايد للمواد الاستهلاكية في رمضان
الحاجةالتصدي لمشكلة الارتفاع الملحوظ في الأسعار
التأثيرالأثر السلبي على المواطنين ذوي الدخل المحدود

موجة الغلاء في شهر الصيام

مع بزوغ هلال رمضان الكريم، يستمر شبح الغلاء بالظهور، إذ تتسع دائرة السلع المتأثرة بالزيادات المستمرة، ما يجعلها خارج إمكانيات فئات من المواطنين ذوي القوة الشرائية المحدودة.

ارتفاعات قياسية في أسعار الأسماك

شهدت الأسماك ارتفاعات في الأسعار بنسب متفاوتة، ارتباطًا بتدني الحالة الجوية وما يعرف بـ”الموفيطون” الذي أدى إلى نقص المعروض وزيادة حادة في الطلب.

زيادات في أسعار الخضراوات والفواكه

تلا الأسماك، شهدت الخضراوات والفواكه انخفاضًا أعقبه ارتفاع بها، بالتزامن مع المشاكل التصديرية والجمركية، مثل القفزة الثمنية بالجملة للطماطم من 60 درهماً للصندوق إلى 140 درهماً.

تفاوت أسعار التوابل في سوق سلا

في سوق “باب الخميس” بمدينة سلا، سجلت بعض البهارات ارتفاعًا طفيفًا، فيما حافظت أنواع أخرى على استقرارها الثمني.

تأثير الغلاء على تجارة التوابل

أفاد محمد بن علي، وهو مهني في مجال العطارة، بأن الأسعار بدأت بالاستقرار بعد فترة “العواشر”، وتوقع تغير الأسواق خلال موسم الأضحى.

استقرار أسعار القطاني

حافظت القطاني مثل الحمص والعدس على أسعار مستقرة، وذلك بفضل الاستيراد من الخارج كالمكسيك، مما أسهم في تحقيق توازن الأسعار.

أسعار منتجات أخرى

فيما يخص الفواكه الجافة كاللوز والجوز والتمور، شهدت الأسعار حالة من التذبذب، مع الإشارة إلى تفاوت الأسعار بحسب المصدر.

جهود الحكومة لمواجهة الغلاء

أكدت الحكومة على عزمها تأمين السوق بمختلف المواد الاستهلاكية، خاصةً الفلاحية منها، وعلى تكثيف الرقابة لضمان جودة السلع.

FAQ – الأسئلة الشائعة

ما هي السلع الأكثر تأثرًا بالغلاء في رمضان؟

كانت الأسماك والخضراوات والفواكه من بين الأكثر تأثرًا.

هل هناك استقرار في أسعار بعض السلع؟

نعم، شهدت أسعار القطاني مثل الحمص والعدس والأرز استقرارًا.

ما هي توقعات أسعار التوابل خلال الفترات القادمة؟

توقع المهنيون بإعادة ارتفاعها مع اقتراب عيد الأضحى.

ما الإجراءات التي اتخذتها الحكومة للحد من الغلاء؟

تموين الأسواق بكفاءة وتكثيف حملات المراقبة.



اقرأ أيضا