نقاط رئيسية

النقطة الرئيسيةالوصف
تقلص الشبكة البنكيةإغلاق 145 وكالة وافتتاح 42 وكالة فقط السنة الماضية
البنوك التقليديةانخفاض عدد الوكالات من 5715 إلى 5606 وكالات
البنوك التشاركيةزيادة 6 وكالات بنكية، من 190 إلى 196 وكالة
التحول الرقميتطوير البنوك لبنيتها الرقمية والتطبيقات الذكية

التغير في شبكة الوكالات البنكية الوطنية

أبرزت الإحصائيات الأخيرة انسحابًا لافتًا للوكالات البنكية في سنة ماضية، حيث شهدت البنوك إغلاق 145 فرعًا، مقابل افتتاحها لـ42 وكالة بنكية جديدة فقط، تاركةً الخارطة الوطنية للوكالات البنكية محدودة بـ5811 وكالة في 2023 بدلًا من 5914 في العام الذي يسبقه.

تفاصيل الوكالات التقليدية والتشاركية

سجلت الشبكة البنكية للمغرب انحسارًا من 5715 وكالة إلى 5606 وكالات كلاسيكية في السنة الفائتة، ولكن مع ذلك تبين تقدما طفيفا في شبكة البنوك التشاركية؛ حيث زاد عددها من 190 إلى 196 وكالة في نفس المدة.

رؤية الخبراء حول التقلص

أوضح الخبير المالي والبنكي، سليم شهابي، أن التقليص في عدد الوكالات يعكس توجه البنوك نحو تعزيز البنية التحتية الرقمية والتفعيل الأمثل لخدماتها عبر الإنترنت، مما يقود إلى تقليل الحاجة إلى الوكالات المادية.

موقف القطاع البنكي أمام التحديات

أضاف شهابي لهسبريس تأقلم القطاع البنكي مع تبعات الأزمات من خلال تطبيق إدارة مخاطر متطورة والتي من ضمنها خفض التكاليف التشغيلية عبر إغلاق الفروع غير الفعّالة، مما ساعد على الحفاظ على التوازن المالي في هذه الظروف.

التأثر بالأسواق الدولية

لفت إلى أن الفروع المغلقة غالبًا ما تخص البنوك الأجنبية التي تعيد هيكلة شبكتها العالمية نتيجة لتأثيرات مثل جائحة كورونا والأحداث الدولية الأخرى، مثل الحرب الروسية الأوكرانية وارتفاع معدلات التضخم العالمية.

توزيع الإغلاقات بين البنوك

وثق تقرير بنك المغرب تخارج الشركة العامة المغرب من 49 وكالة وإقفال “التجاري وفا بنك” لـ33 وكالة، بينما خفض “بنك أفريقيا” شبكته بـ28 وكالة، و”البنك المغربي للتجارة والصناعة” بـ20 وكالة، و”البنك المركزي الشعبي” بـ15 وكالة.

التوزيع الجغرافي والبنوك التشاركية

قيادة البنك المركزي الشعبي

في سياق متصل، يبرز البنك المركزي الشعبي كأبرز الموزعين في القطاع بـ1372 وكالة، يتلوه “البريد بنك” بـ950 وكالة، و”التجاري وفا بنك” بـ928، و”بنك أفريقيا” بـ653 وكالة.

البنوك التشاركية والتوسع

أما البنوك التشاركية، فكان لـ”أمنية بنك” النصيب الأكبر بـ52 وكالة، يتبعه “بنك الصفاء” بـ41 وكالة، و”بنك اليسر” بـ25 وكالة، مع التركيز على توسع هذه البنوك وفق الحاجات السوقية.

تركز الوكالات بالمناطق

يعكس التوزيع الجغرافي للبنوك تمركزًا في جهة الدار البيضاء- سطات بـ1651 وكالة، تليها جهة الرباط-سلا-القنيطرة بـ868 وكالة، وفاس-مكناس بـ674 وكالة، وطنجة-تطوان-الحسيمة بـ555 وكالة.

الأسئلة الشائعة

ما سبب تقلص شبكات الوكالات البنكية في المغرب؟

يرتبط تقلصها بتطوير البنوك لبنياتها الرقمية وتقليل الاعتماد على الوكالات المادية.

كيف حفظ القطاع البنكي توازنه المالي أمام التحديات؟

عبر إدارة المخاطر وخفض التكاليف التشغيلية، مما قلل من تأثير الأزمات الدولية.

أي البنوك كانت الأكثر إغلاقًا لوكالاتها؟

قادت الشركة العامة المغرب القائمة بإغلاق 49 وكالة، تبعتها مجموعة “التجاري وفا بنك”.

أي جهة بالمغرب لديها أعلى عدد من الوكالات البنكية؟

تحتل جهة الدار البيضاء- سطات الصدارة بـ1651 وكالة.



اقرأ أيضا