لقاء تواصلي حول الإحصاء العام للسكان والسكنى لعام 2024 في إقليم خنيفرة

النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
تقديم جوانب عملية الإحصاء العام للسكان والسكنى لعام 2024 بإقليم خنيفرة
تحديد 385 منطقة إحصاء في الإقليم
ضرورة مشاركة 579 مشاركاً في العملية
اعتماد الرقمنة واستخدام 600 لوحة إلكترونية
تضافر الجهود بين جميع الفاعلين لإنجاح العملية

استعراض جوانب عملية الإحصاء

عقد محمد فطاح، عامل إقليم خنيفرة، الخميس، لقاء تواصلي بقاعة الاجتماعات بالعمالة، لعرض مختلف الجوانب المتعلقة بعملية الإحصاء العام للسكان والسكنى لعام 2024. هدف اللقاء إلى اطلاع الحاضرين على أهم المستجدات والاستعدادات الجارية بشأن هذه العملية الوطنية.

مضامين الرسالة الملكية

في كلمته الافتتاحية، استحضر عامل إقليم خنيفرة مضامين الرسالة الملكية الموجهة إلى رئيس الحكومة بتاريخ 20 يونيو الماضي. هذه الرسالة تعتبر الإطار العام لضمان نجاح عملية الإحصاء وتؤكد على أهمية الإحصاء في توفير معطيات ومؤشرات مهمة تسهم في تجسيد المشروع المجتمعي للبلاد وتحقيق النموذج التنموي القائم على مبادئ الديمقراطية والنجاعة الاقتصادية والتنمية البشرية والتماسك الاجتماعي والمجالي.

الاستعدادات الخاصة بإقليم خنيفرة

تحديد المناطق الإحصائية

أوضح فطاح أن الأعمال الخرائطية أسفرت عن تحديد 385 منطقة إحصاء، موزعة بين 263 منطقة حضرية و122 منطقة قروية.

الموارد البشرية والمراكز

بيّن المسؤول الترابي أن العملية ستحتاج إلى 579 مشاركاً؛ بينهم 14 مشرفاً، و132 مراقباً، و433 باحثاً. وتم تحديد أربعة مراكز للتكوين وخمسة مراكز للإيواء لتلبية احتياجات العملية.

الاعتماد على الرقمنة

أشار عامل إقليم خنيفرة إلى أن ما يميز هذه النسخة هو اعتماد الرقمنة من خلال استعمال لوحات إلكترونية لتجميع البيانات بشكل فوري وآمن. سيسهم ذلك في احترام السرية ومتابعة عمل كل باحث مباشرة. وقد تم تحديد الحاجيات بـ600 لوحة إلكترونية.

الحضور والعروض المقدمة

تميز اللقاء التواصلي بحضور المدير الجهوي للمندوبية السامية للتخطيط والمنتخبين ورؤساء المصالح الأمنية والخارجية وممثلي الغرف المهنية ووسائل الإعلام المحلية. تم تقديم عرض مفصل من قبل المدير الجهوي للمندوبية السامية للتخطيط استعرض فيه أهم المعطيات المتعلقة بإقليم خنيفرة والمراحل المنجزة استعداداً للعملية وصولاً إلى الإمكانيات المادية واللوجستية والموارد البشرية المطلوبة.

دعوة للتضافر الجهود

في ختام اللقاء، دعا عامل إقليم خنيفرة جميع الفاعلين، من سلطات محلية ومنتخبين وإدارات وجمعيات مجتمع مدني ووسائل إعلام، إلى تضافر الجهود وخلق جو من التعبئة الشاملة لإنجاح هذه العملية الوطنية.

FAQ

ما هو الهدف من الإحصاء العام للسكان والسكنى لعام 2024؟

توفير معطيات ومؤشرات مهمة تسهم في تجسيد المشروع المجتمعي وتحقيق النموذج التنموي.

كم عدد المشاركين المطلوبين لتنفيذ العملية في إقليم خنيفرة؟

579 مشاركاً بينهم 14 مشرفاً و132 مراقباً و433 باحثاً.

ما هي التقنية الجديدة المعتمدة في هذه النسخة من الإحصاء؟

اعتماد الرقمنة واستخدام 600 لوحة إلكترونية لتجميع البيانات.

ما هي الدعوة التي وجهها عامل الإقليم في ختام اللقاء؟

دعا إلى تضافر الجهود وخلق جو من التعبئة الشاملة لإنجاح العملية الوطنية.



اقرأ أيضا