الملخص الرئيسي للمقال

الموضوعالتفاصيل
الاجتماعوزير الفلاحة محمد صديقي يجتمع بتجار السمك وممثلي القطاع
الغرضمناقشة التحديات والصعوبات التي يواجهها تجار السمك
المطالبتنظيم أسواق البيع الثاني، الولوج للثروة السمكية، إعادة النظر في الاقتطاعات والأعباء الجبائية
الاتفاقياتتشكيل لجان لمعالجة الإكراهات وتقديم تقارير بحلول نهاية مايو

تفاصيل الاجتماع مع تجار السمك

انعقد يوم الثلاثاء بالرباط اجتماع هام برئاسة وزير الفلاحة محمد صديقي، شهد حضور تجار السمك وممثلين عن الكونفدرالية المغربية لتجار السمك بالجملة، بالإضافة إلى ممثلي الإدارات العاملة في القطاع. تم خلال اللقاء عرض التحديات والقضايا التي يواجهها الفاعلون في القطاع وبحث طلباتهم.

القضايا والمطالب الرئيسية

جرت مناقشة عدة قضايا مهنية ملحة، تضمنت الحاجة إلى إطار قانوني لتنظيم أسواق البيع الثاني، وتعزيز مشاركة المهنيين في صياغة هذا الإطار لحماية حقوقهم. أيضاً تم التباحث حول تمكين التجار الصغار والمتوسطين من الولوج إلى الموارد السمكية.

  • إطار قانوني لتنظيم البيع
  • مشاركة المهنيين في الصياغة القانونية
  • الولوج للثروة السمكية للتجار الصغار والمتوسطين

المشاكل المطروحة والحلول المقترحة

شدد تجار السمك على ضرورة تحسين إدارة الصناديق البلاستيكية الموحدة، ووضع آليات أكثر فعالية لمكافحة تهريب الأسماك. كذلك، أكدوا على أهمية إعادة النظر في الضوابط الرقابية لضمان سلامة القطاع.

  • معالجة إشكالية الصناديق البلاستيكية
  • مراجعة آليات مراقبة القطاع
  • مكافحة تهريب الأسماك

الجوانب الجبائية والتحديات الاقتصادية

أولي اهتمام خاص لمسألة الاقتطاعات الضريبية، حيث نوقش تخفيف الأعباء الجبائية على تجار السمك بالجملة، بالإضافة إلى الرسوم المفروضة، خاصة المستحقة للجماعات المحلية.

اقرأ أيضا