النقاط الرئيسية

النقاط
العثور على جثة قاصر يبلغ من العمر 15 عامًا في “وادي زا” ضواحي مدينة تاوريرت.
الواقعة استنفرت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي.
نقل الجثة إلى مستودع الأموات بالمستشفى الإقليمي لتاوريرت.
الحادثة تأتي بعد أربعة أيام من وفاة طفل يبلغ 12 عامًا غرقًا في وادي ملوية بجرسيف.
غالبية الأطفال يلجأون للأنهار والأحواض المائية غير المحروسة بسبب غياب المسابح وفضاءات الاستجمام.

تفاصيل الحادثة

تم العثور على جثة قاصر يبلغ من العمر 15 عامًا في “وادي زا” ضواحي مدينة تاوريرت، اليوم الجمعة. يرجح أنه قصد الوادي بغرض السباحة.

تفاصيل العثور

وفقًا لمصدر لهسبريس، فإن الهالك **”ع.ع”** المقيم بحي الرحمة كان قد اختفى منذ الواحدة بعد الزوال يوم الخميس الماضي، قبل أن يتم العثور على جثته.

هذه الواقعة استنفرت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي الذين حضروا إلى المكان فور الإبلاغ عن الحادث.

نقل الجثة

وتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات التابع للمستشفى الإقليمي لتاوريرت، وفق لما ذكره المصدر ذاته.

حادثة سابقة

تأتي هذه الواقعة بعد **أربعة أيام** من مصرع طفل عمره 12 عامًا غرقًا في وادي ملوية ضواحي دوار “بويعقوبات” بجرسيف. كان الطفل قد ذهب إلى الوادي مع قريب له بغرض السباحة.

قضايا السلامة

يدفع غياب المسابح وفضاءات الاستجمام في مجموعة من مدن المنطقة، وغلاء أسعارها في مدن أخرى، بالأطفال إلى التوجه نحو أنهار وأحواض مائية غير محروسة.

مخاطر الاستجمام غير الآمن

  • الأنهار والأحواض غير المحروسة تشكل خطراً كبيراً على الأطفال.
  • عدم توفر السلامة وعلامات منع السباحة يزيد من الحوادث.

FAQ

1. أين تم العثور على جثة القاصر؟

تم العثور على جثة القاصر في “وادي زا” ضواحي مدينة تاوريرت.

2. هل كان هناك حوادث مشابهة في المنطقة؟

نعم، قبل أربعة أيام تم العثور على جثة طفل عمره 12 عامًا غرقًا في وادي ملوية بجرسيف.

3. ما هي العوامل التي تدفع الأطفال للسباحة في الأنهار غير المحروسة؟

غياب المسابح وفضاءات الاستجمام وغلاء أسعارها في بعض المدن.

4. ماذا فعلت السلطات بعد العثور على الجثة؟

حضرت السلطات المحلية وعناصر الدرك الملكي وتم نقل الجثة إلى مستودع الأموات.



اقرأ أيضا