النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسية
استقبل الحسن الداكي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، الثلاثاء في الرباط، عادل ماجد بورسلي، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الكويتي رئيس محكمة التمييز، والوفد المرافق له.
استعرض الداكي التجربة المغربية في ميدان استقلال القضاء، بناءً على دعامات كل بناء ديمقراطي وتكريس سلطة وسيادة القانون.
استعرض الداكي اختصاصات النيابة العامة، التي تتمثل في تطبيق السياسة الجنائية وحماية المواطنين وتحقيق الأمن القضائي.
أشاد المسؤول القضائي الكويتي بالتجربة المغربية في استقلال القضاء وأعرب عن رغبته في تعزيز التعاون بين البلدين في مجال مكافحة الجريمة.

المقابلة بين الحسن الداكي وعادل ماجد بورسلي

استقبل الحسن الداكي، الوكيل العام للملك لدى محكمة النقض رئيس النيابة العامة، الثلاثاء في الرباط، عادل ماجد بورسلي، رئيس المجلس الأعلى للقضاء الكويتي رئيس محكمة التمييز، والوفد المرافق له.

تجربة المغرب في استقلال القضاء

استعرض الداكي التجربة المغربية في ميدان استقلال القضاء، باعتباره من دعامات كل بناء ديمقراطي وتكريس سلطة وسيادة القانون لكي يؤدي القضاء مهامه في استقلال كامل بعيدا عن أي تأثير خارجي.

اختصاصات النيابة العامة

استعرض الداكي اختصاصات النيابة العامة، التي تتمثل في تطبيق السياسة الجنائية من أجل حماية المواطنين باختلاف مكانتهم داخل المجتمع وتحقيق الأمن القضائي.

تعزيز التعاون بين المغرب والكويت في مجال القضاء

أشاد المسؤول القضائي الكويتي بالتجربة المغربية في مجال استقلال القضاء، معربا عن رغبته في تعزيز التعاون بين البلدين الشقيقين عبر تبادل الخبرات والتجارب وكذا تكثيف الجهود من أجل مكافحة الجريمة بكل أنواعها.

أسئلة شائعة

  • س: ما هي النقاط الرئيسية التي تم استعراضها خلال اللقاء؟
  • ج: تم استعراض تجربة المغرب في استقلال القضاء واختصاصات النيابة العامة وتعزيز التعاون مع الكويت في مجال القضاء.
  • س: ما هي أهمية استقلال القضاء في بناء الديمقراطية؟
  • ج: استقلال القضاء يضمن تأمين سلطة وسيادة القانون وتحقيق العدالة والتوازن في المجتمع.
  • س: هل هناك خطط لتعزيز التعاون القضائي بين المغرب والكويت؟
  • ج: نعم، هناك رغبة في تعزيز التعاون بين البلدين من خلال تبادل الخبرات والتجارب وزيادة الجهود المشتركة في مكافحة الجريمة.



اقرأ أيضا