النقاط الرئيسية

1.جيش إسرائيلي يسيطر على معبر رفح الفلسطيني
2.انزعاج المغاربة العالقين من تأثير السيطرة الإسرائيلية على ترحيلهم
3.خوف المغاربة من تهديد الحياة بسبب تواجد إسرائيل في المعبر
4.التداعيات الإنسانية السيئة في رفح ونقص الخدمات الأساسية

بدء سيطرة إسرائيلية على معبر رفح الفلسطيني

مع بدء الجيش الإسرائيلي تنفيذ تهديداته بالسيطرة على الجانب الفلسطيني من معبر رفح تتصاعد مخاوف المغاربة الذين مازالوا عالقين في القطاع، مطالبين السلطات المغربية بالبحث عن سبل عاجلة لإجلائهم.

التأثيرات المحتملة لسيطرة إسرائيل على المعبر

  • احتمال عرقلة عملية الترحيل بسبب وجود إسرائيل في المعبر
  • تهديد مباشر لحياة المغاربة العالقين في رفح
  • ضعف الخدمات الإنسانية ونقص المياه الصالحة للشرب في رفح
  • خطر القصف الإسرائيلي على النازحين في رفح

التداعيات والتساؤلات المستقبلية

المغاربة العالقين في رفح يناشدون السلطات

وطالب المتحدث عينه السلطات المغربية بـ”البحث عن سبل لتسريع عملية الترحيل بعد الدخول الإسرائيلي، أو توفير مساعدات غذائية وخيام”، مشددا على انعدام كل الخدمات الإنسانية في رفح حاليا، “وحتى المياه الصالحة للشرب غير متوفرة”.

خوف المغاربة من الحياة في رفح

وإلى جانب احتمال عرقلة عملية الترحيل تزداد مخاوف المغاربة العالقين من أن يشكل دخول إسرائيل إلى المعبر تهديدا مباشرا وصريحا لحياتهم، وهو ما جعل عددا منهم ينزحون إلى وسط رفح مبتعدين عن المعبر.

الظروف الصعبة في رفح

وأشار المصدر ذاته إلى أنه يصعب التواصل مع بقية المغاربة العالقين بالنظر إلى ضعف شبكة الاتصالات.

المفاوضات لوقف الحرب وتأثيرها

وكان الملك محمد السادس أكد يوم السبت المنصرم، ضمن الخطاب الذي وجهه إلى القمة الـ15 لمنظمة التعاون الإسلامي التي انطلقت أشغالها بالعاصمة الغامبية بانجول، على أن “العدوان الغاشم على غزة… يشكل وصمة عار على جبين الإنسانية”، مسجلا أن “ما يزيد من تفاقم هذه الأوضاع ارتفاع وتيرة الاعتداءات الممنهجة من طرف المستوطنين المتطرفين في الضفة الغربية، بإيعاز من مسؤولين حكوميين إسرائيليين”.

السؤالالجواب
ما تداعيات سيطرة إسرائيل على المعبر؟ارتفاع مخاوف المغاربة العالقين وخطر تهديد حياتهم في رفح
ماذا يطالب المغاربة العالقين من السلطات المغربية؟تسريع عملية الترحيل أو توفير مساعدات غذائية وخيام في رفح
ما تأثير المفاوضات على الحرب في غزة؟تفاقم الأوضاع الإنسانية وزيادة الاعتداءات الممنهجة في الضفة الغربية



اقرأ أيضا