النقاط الرئيسية

النقطةالتفاصيل
1سحب المغرب تمويلاً من صندوق النقد الدولي بقيمة 3.3 مليار درهم
2تسهيل الصلابة والاستدامة يوفر تمويلًا طويل الأجل للدول
3القرض يهدف إلى دعم الانتقال للاقتصاد الأخضر وتعزيز التوازن المالي
4السلطات المغربية تتعاون مع صندوق النقد الدولي لتعزيز الاستعداد والقدرة على الصمود

العلاقات بين المغرب والمؤسسات المالية الدولية

لم تعد العلاقات بين المغرب والمؤسسات المالية الدولية حبيسة لغة الثقة والإشادة المعبّر عنهما في بيانات متبادلة بين الجانبين، بل مرّت إلى سرعة التنزيل الفعلي بعدما رحب المجلس التنفيذي لمؤسسة “بريتون وودز”، في بلاغ صدر في فاتح ماي الجاري، بصلابة الاقتصاد المغربي في مواجهة الصدمات. وتم الثناء على السياسات الاقتصادية الكلية والأطر المؤسسية. كما وافق المجلس على أول مراجعة لـ”خط الائتمان المرن” وترتيب “الصلابة والاستدامة”.

تمويل “تسهيل الصلابة والاستدامة”

تم سحب تمويل بقيمة 3.3 مليار درهم من صندوق النقد الدولي كدفعة أولى من قرض بقيمة 13 مليار درهم في إطار برنامج “تسهيل الصلابة والاستدامة”. هذا النوع من التمويل يوفر التمويل الطويل الأجل بتكلفة معقولة للدول التي تجري إصلاحات للحد من المخاطر المحيطة بها، بما في ذلك المخاطر المرتبطة بتغير المناخ والكوارث

اقرأ أيضا