النقاط الرئيسية

النقاط الهامة
فتح تحقيق قضائي في قضايا فساد تخص مسؤولين سابقين في الاتحاد الجزائري لكرة القدم.
الاتهامات تشمل تبديد المال العام والتلاعب بالعقود.
المتهمون البارزون يشملون رؤساء الاتحاد السابقين وخمسة أمناء عامين.
التحقيق يغطي الفترة بين 2017 و2023.

فتح تحقيق في قضايا فساد

شرعت محكمة جزائرية، الاثنين، في تحقيق قضائي يخص 14 متهما في قضايا فساد تتعلق بمسؤولين سابقين في الاتحاد الجزائري لكرة القدم، منهم رؤساء وأمناء عامون سابقون.

أسباب التحقيق

صدر بيان من القطب الجزائي الاقتصادي والمالي لمجلس قضاء العاصمة مفاده أنه استنادا إلى أحكام المادة 11 من قانون الإجراءات الجزائية، تم فتح تحقيق قضائي على إثر ورود معلومات حول شبهة فساد داخل الاتحاد.

المخالفات المرتكبة

أفاد البيان بأن عددا من مسؤولي الاتحاد أبرموا عقودا تخالف الإجراء الداخلي، مما أدى إلى منح امتيازات غير مبررة في الفترة بين 2017 و2023. هذه المخالفات أسفرت عن تبديد المال العام لدى الاتحاد والخزينة العمومية.

المتهمون الرئيسيون

شمل التحقيق استدعاء 14 متهما، بينهم ثلاثة رؤساء سابقين للاتحاد وهم **خير الدين زطشي**، **جهيد زفيزف** و**شرف الدين عمرة**، بالإضافة إلى أمناء عامين سابقين: **منير دبيشي** و**محمد ساعد**. التهم الموجهة إليهم تتضمن إساءة استغلال الوظيفة، التبديد العمدي للأموال العمومية والمشاركة في إبرام عقود مخالفة للتشريعات.

التهم الموجهة

  • إساءة استغلال الوظيفة
  • التبديد العمدي للأموال العمومية
  • المشاركة في إبرام عقود غير قانونية

الفترة الزمنية للتحقيق

يغطي التحقيق الفترة الزمنية من عام 2017 إلى عام 2023، حيث تم رصد التجاوزات المالية والإدارية.

FAQ

ما هي التهم الموجهة إلى المتهمين؟

التهم تشمل إساءة استغلال الوظيفة، التبديد العمدي للأموال العمومية، وإبرام عقود مخالفة للقانون.

من هم المتهمون الرئيسيون؟

المتهمون الرئيسيون هم ثلاثة رؤساء سابقين للاتحاد الجزائري لكرة القدم وخمسة أمناء عامين سابقين.

ما هي الفترة الزمنية التي يغطيها التحقيق؟

الفترة الزمنية تشمل من 2017 إلى 2023.

ما هي الجهة المسؤولة عن التحقيق؟

التحقيق جارٍ من قبل القطب الجزائي الاقتصادي والمالي لمجلس قضاء العاصمة.



اقرأ أيضا