النقاط الرئيسية:

النقطةالمعلومة
١.تنامي عمليات النصب التي تستهدف الحجاج والمعتمرين في عدد من الدول العربية والإسلامية.
٢.المحتالين يستغلون مواقع التواصل الاجتماعي للإعلان عن خدمات وهمية.
٣.تحذير من تأشيرات “الحج التجاري” التي لا تخول لحامليها أداء مناسك الحج.
٤.اختلاس 90 مليون سنتيم من الجماعة وحكم بحبس الموظف سنتين ودفع غرامة.
٥.فتح تحقيق في قضية اعتداء جنسي واعتداء بالضرب على قاصر.
٦.سلطات مراكش ترصد محلات بيع المأكولات بعد حادث التسمم الجماعي في حي المحاميد.
٧.استوراد المغرب للمواد الغذائية بلغت 22 مليار درهم خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري.

الأحداث المغربية

قراءة مواد بعض الجرائد الخاصة بيوم الجمعة ونهاية الأسبوع نستهلها من “الأحداث المغربية”، التي أفادت بأن المملكة العربية السعودية رصدت تنامي عمليات النصب التي تستهدف الحجاج والمعتمرين في عدد من الدول العربية والإسلامية، مبرزة أن المحتالين يستغلون مواقع التواصل الاجتماعي من أجل الإعلان عن خدمات وهمية تستهدف الراغبين في أداء هذه الشعيرة الإسلامية.

ووفق المنبر ذاته، فإن وزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية حذرت الراغبين في أداء مناسك الحج والعمرة من الوقوع ضحية لحملات وهمية، يعمد الواقفون وراءها للإعلان عن خدماتهم المشبوهة باستغلال مواقع التواصل الاجتماعي، مشيرة إلى أن تأشيرات “الحج التجاري” لا تخول لحامليها أداء مناسك الحج.

ونقرأ ضمن الجريدة نفسها أن الهيئة القضائية بغرفة الجرائم المالية الابتدائية باستئنافية فاس قضت بإدانة موظف يعمل بجماعة بوعرفة من أجل المشاركة في اختلاس 90 مليون سنتيم من الجماعة.

المساء

وإلى “المساء” التي نشرت أن النيابة العامة لدى المحكمة الابتدائية بإقليم سيدي بنور أمرت بفتح تحقيق في قضية اعتداء جنسي واعتداء بالضرب على قاصر (١٢ سنة) بخميس الزمامرة، التابعة لإقليم سيدي بنور.

وأضاف الخبر أن المشتبه فيه، الذي كان في حالة فرار، تم القبض عليه من طرف أمن سيدي بنور وتسليمه لدرك الزمامرة، للاختصاص المكاني، لإجراء التحقيقات وتقديمه أمام الوكيل العام للملك باستئنافية الجديدة، وهو من ذوي السوابق العدلية، منها جريمة خطف واغتصاب أطفال تمت إدانته فيها.

الاتحاد الاشتراكي

أما “الاتحاد الاشتراكي” فكتبت أن سلطات مراكش تواصل عملياتها لمراقبة محلات بيع المأكولات، وذلك على خلفية حادث التسمم الجماعي الذي تعرض له زبائن “سناك” بحي المحاميد أدى إلى إصابة عدد منهم بمضاعفات خطيرة نجمت عنها ست وفيات.

وفي هذا الإطار، أغلقت لجنة مختلطة محلين لبيع المأكولات لعدم احترام الشروط الصحية اللازمة، كما صادرت كميات من اللحوم البيضاء من عدد من المطاعم كانت مخزنة في شروط غير صحية أو مجهولة المصدر.

ونقرأ ضمن أخبار الصحيفة ذاتها أن الفاتورة الغذائية للمغرب بلغت خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري زهاء 22 مليار درهم، إذ كلفت المواد الغذائية التي استوردتها المملكة من الخارج خلال هذه الفترة 21.88 مليار درهم عوض 23.7 مليار درهم خلال الفترة نفسها من العام الماضي.

وكشفت بيانات مكتب الصرف الأخيرة أو واردات القمح وحدها زادت بـ 10 في المائة وكلفت حوالي 5.6 مليارات

اقرأ أيضا