النقاط الرئيسية

تعميم التغطية الصحية وآثار الانتقال من نظام راميد إلى نظام تأمين أمو تضامننقاش في البرلمان
بعض المواطنين استبعدوا من الاستفادة من التغطية الصحية بسبب ارتفاع المؤشر الاجتماعيوزير الصحة يؤكد أن التغطية توقفت عن بعض المواطنين وليس هناك إقصاء
انقطاع العديد من الأدوية من الصيدليات بما في ذلك أدوية أمراض الغدة الدرقية والسرطان والأمراض النفسيةالوزير الوصي على قطاع الصحة يوضح أن هذه الظاهرة ليست فقط محلية
تفاوتات في قطاع الصحة بين جهات المملكةالوزير يؤكد وجود عدالة مجالية وتحديات في الموارد البشرية
غياب مراكز الطب الشرعي في عدد من مناطق البلادالوزير يشير إلى نقص المتخصصين وهجرتهم

خلق تعميم التغطية الصحية وآثار الانتقال من نظام المساعدة الطبية “راميد” إلى نظام التأمين الإجباري الأساسي عن المرض “أمو تضامن” نقاشا واسعا في الغرفة الأولى للبرلمان

إقصاء مجموعة من المواطنين من الاستفادة من التغطية الصحية نتيجة ارتفاع المؤشر الاجتماعي

استفادة بعض المواطنين من نظام راميد دون استحقاق

انقطاع العديد من الأدوية من الصيدليات

  • أدوية أمراض الغدة الدرقية ومختلف السرطانات والسل والأمراض العقلية والنفسية
  • تشخيص أدوية غير متوفرة في السوق الوطنية
  • الاضطرابات التي تشهدها السوق العالمية
  • مشكلات مرتبطة بالمُصنع والشركات المستوردة والسوق الداخلية

تفاوتات في قطاع الصحة بين جهات المملكة

وجود عدالة مجالية تطبق على أرض الواقع

إحداث مستشفيات جديدة في جميع النواحي

المشكلة في قلة الموارد البشرية

غياب مراكز الطب الشرعي في عدد من مناطق البلاد

الإشكال في قلة الاهتمام بالتكوين في هذا المجال وهجرة المختصين

FAQ

س: هل هناك استبعاد لبعض المواطنين من التغطية الصحية؟

ج: لا، لا يوجد إقصاء ولكن هناك ارتفاع في المؤشر الاجتماعي

س: لماذا هناك انقطاع في الأدوية؟

ج: بسبب الاضطرابات التي تشهدها السوق العالمية ونقص المادة الخام وتوزيعها

س: هل توجد عدالة مجالية في قطاع الصحة؟

ج: نعم، هناك عدالة مجالية ولكن تحديات تتعلق بالموارد البشرية

س: لماذا غائبة مراكز الطب الشرعي في بعض المناطق؟

ج: نقص الاهتمام بالتكوين في هذا المجال وهجرة المختصين



اقرأ أيضا