النقاط الرئيسية

النقطةالمعلومات
تاريخ الشركةتأسست سوشبريس في عام 1924
دورتها التاسعة والعشرون في المعرض الدولي للنشر والكتابتشارك سوشبريس في الدورة التاسعة والعشرون للمعرض الدولي للنشر والكتاب
تجربتها الثقافية والتعليميةتقدم سوشبريس منتجات ثقافية وتعليمية تلبي احتياجات الجمهور
تاريخ التطور والتوسعتكيفت سوشبريس مع تحديات الظروف الاقتصادية المختلفة وأصبحت فاعلا رئيسيا في النشر والتوزيع في المغرب والمنطقة
دعم الثقافة والأدبتساهم سوشبريس في نشر وترويج الأدب المعاصر والتنوع الثقافي في المغرب

معرض النشر والكتاب

أعلنت سوشبريس (Sochepress) مشاركتها في الدورة التاسعة والعشرين من المعرض الدولي للنشر والكتاب المنظمة خلال الفترة من 9 إلى 19 ماي الجاري، تزامنا مع احتفائها بالذكرى المئوية لإنشائها.

تاريخ الشركة ونجاحها

وأشارت سوشبريس إلى أن احتفاءها بمئويتها واستحضار تاريخها هو دليل وإثبات لقصة نجاحها كفاعل مرجعي متميز في المجال الثقافي والتعليمي المغربي.

تجربة سوشبريس الثقافية والتعليمية

يُذكر أن سوشبريس اكتسبت، منذ إنشائها سنة 1924 تحت اسم الشركة الشريفة للتوزيع والصحافة Société Chérifienne de Distribution et de Presse، سمعة المشغل الأساسي في تعزيز وترويج الثقافة وجعلها متاحة لأكبر عدد ممكن من الناس.

تأثيرها في الصحافة والتوزيع

وأوضح بلاغ توصلت به هسبريس أن “توزيع الصحافة الوطنية والدولية كان دائمًا في صميم هوية وتاريخ سوشبريس، والعلامة القوية للهوية هي التي تسمح لقراء الصحافة بالعثور يوميا، في جميع مدن المملكة، على مجموعة متنوعة ومتعددة اللغات من الصحف والمجلات والمنابر الإعلامية التي تتوافق مع متطلباتهم وتلبي أذواقهم”.

تطوّرها وتكيفها مع الظرفية الاقتصادية

وأضاف المصدر ذاته أن “سوشبريس تكيفت مع تطورات السوق على مر العقود، حيث أصبحت تقترح وتقدم منتجات ثقافية وتعليمية تتماشى مع متطلبات وتوقعات الجمهور المستهدف من عامة الناس، وبالتالي تقدم عرضًا ذا قيمة مرجعية في المجال الثقافي والتعليمي”.

شركة رائدة في النشر والتوزيع

وورد ضمن البلاغ أن تاريخ سوشبريس يتشابك مع تاريخ المملكة المغربية، حيث يعكس في حكامته وجوهر أعماله الأساسية التطورات التي عرفها قطاع الصحافة الوطنية، حيث انتقلت Sochepress من مؤسسة برأس مال فرنسي بنسبة 100 في المائة إلى مساهمة بـ50 في المائة من رأس المال المغربي، قبل أن تقوم المؤسسات المغربية للقطاع المالي والرعاية الاجتماعية بالاستثمار سنة 2019 وتأمين الأغلبية في رأسمال الشركة. وقد تمكنت من التكيف مع تحديات الظرفية الاقتصادية المختلفة والتموقع بسرعة كبيرة، لتصبح فاعلا رئيسيا في النشر والتوزيع في المغرب والمنطقة.

دعم سوشبريس للمؤلفين والثقافة

وبفضل الشراكات القوية التي أقيمت مع السلطات العمومية والمؤسسات التعليمية، أصبحت سوشبريس فاعلا رئيسيا في إنتاج ونشر المؤلفات والمراجع التعليمية التي تلبي احتياجات المدارس العمومية والخاصة.

ترويج الأدب والمواهب الأدبية

وساهم دعمها للمؤلفين الوطنيين والدوليين، بالإضافة إلى شبكة توزيعها الواسعة من العملاء والمكتبات، في “نشر وترويج الأدب المعاصر والتنوع الثقافي ليشمل جميع أنحاء البلاد”.

دار النشر الخاصة بسوشبريس

وفي

اقرأ أيضا