النقاط الرئيسية للمقال

الموضوعالتفاصيل
الشراكة مع الفلاحينالمساهمة الفعّالة للفلاحين في برنامج مكافحة الحشرة القرمزية
دور “أونسا”تقديم الدعم والمعدات للجمعيات والتعاونيات الفلاحية
حصيلة البرنامجمعالجة وقلع الصبار المُصاب وتوزيع المبيدات الحشرية
التدابير الاستعجاليةإجراءات وُضعت لمواجهة الآفة والحدّ من انتشارها، بما في ذلك المعالجة الكيميائية

مقدمة

شددت وزارة الزراعة وقطاعاتها ذات الصلة على أهمية تعزيز التعاون مع الفلاحين في البرنامج المخصص لمكافحة الحشرة القرمزية المُؤذية لنبات الصبار، وساهم هذا التعاون في إحراز تقدم ملموس في معالجة الإصابات وإنقاذ المحاصيل.

تفاصيل الاستجابة لبرنامج المكافحة

الدور الأساسي للجمعيات والتعاونيات الفلاحية

في إطار استفسار رسمي قدمه الحركيون بالبرلمان حول برنامج مكافحة الحشرة القرمزية ونتائج تحصيل ثمار التين الشوكي، أفاد وزير الزراعة بأن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية “أونسا” يُكثف جهوده لتزويد ومساعدة الجهات المعنية بالأدوات والمواد اللازمة لمكافحة هذه الآفة.

حصاد الجهود

منذ بداية البرنامج في يوليو 2016 وحتى نهاية ديسمبر 2023، تمت معالجة وتنظيف مساحات شاسعة من المحاصيل المُصابة، حيث بلغت مساحة الصبار المعالج أكثر من 234 مليون متر مربع، كما تم إزالة وتدمير ما يقارب 39 مليون متر مربع من الصبار الذي كانت إصابته شديدة.

الأسلوب الوقائي وتوعية الفلاحين

تُبَيِّن الوزارة أنه تم توزيع أكثر من 82 الف و700 لتر من المبيدات الحشرية لمساعدة الفلاحين، بالتعاون مع أونسا ووقاية النباتات، حيث تهدف هذه الخطوات إلى تقوية النظام الصحي الزراعي وحماية المحاصيل.

بداية الأزمة وعوامل الانتشار

استُهِل ظهور الحشرة القرمزية في المغرب بنهاية عام 2014 في إقليم سيدي بنور، وسرعان ما انتقلت إلى مناطق أخرى. وقد ساهمت خصائصها البيولوجية وعوامل أخرى، كالرياح وعمليات النقل أثناء تسويق الصبار، في سهولة انتشارها.

جهود عاجلة في مواجهة الآفة

إستراتيجية التصدي

واجه المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية الأزمة بإطلاق تدابير عاجلة, فتم التركيز على التعرف على الحشرة ووضع إجراءات وقائية. كما تم إجراء تجارب ميدانية لاختبار فعالية المبيدات الزراعية وتم ترخيص 15 نوعًا منها.

أما الوزير صديقي، فقد أوضح البرنامج الوزاري المتبع لاحتواء هذه الآفة، حيث تضمنت الإجراءات قلع الصبار الأكثر تضررًا والعلاج الكيماوي للأقل إصابة. وتم التأكيد على إشراك المعهد الوطني للبحث الزراعي في دراسة الأصناف المقاوِمة للحشرة وبدء زراعتها.

أسئلة شائعة

  • ما هي الحشرة القرمزية؟

    هي حشرة تؤذي نبات الصبار، ظهرت لأول مرة في المغرب عام 2014.

  • كيف تمت مكافحة الحشرة القرمزية؟

    عن طريق برنامج وطني يتضمن التدابير الوقائية، توزيع المبيدات، وتجارب ميدانية.

  • ما هي نتائج جهود مكافحة الحشرة؟

    معالجة وإزالة ملايين الأمتار المربعة من الصبار، وتوزيع كميات كبيرة من المبيد الحشري.

  • ما دور “أونسا” في البرنامج؟

    تقديم الدعم والمعدات، وإجراء التجارب الميدانية لاختبار المبيدات.



اقرأ أيضا