النقاط الرئيسية

النقاط الرئيسيةتعليقات
أصدرت المحاكم المغربية أول حكم في قضية مضاعفات لقاح كورونا.تم إصدار حكم من المحكمة الإدارية في الرباط بتعويض المدعية بمبلغ 250,000 درهم وتحميل وزارة الصحة والحماية الاجتماعية المصاريف.
تم تسجيل القضية في يونيو 2022 واستغرق إصدار الحكم حوالي سنتين.تم منح الإنصاف للمدعية التي تعرضت لشلل بعد تلقي لقاح أسترازينيكا.
شركة أسترازينيكا البريطانية أعلنت سحب لقاحها “فاكسيفريا”.سبب السحب يعود إلى أسباب تجارية وفائض في الجرعات المحدثة.
تأكيد أسترازينيكا على وجود تأثير سلبي نادر جدًا للقاحها.التأثير الجانبي المعروف بمتلازمة التخثر ونقص الصفيحات (TTS) يحدث في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع من تلقي اللقاح.
تأكيد أن التأثيرات الجانبية الخطيرة نادرة جدًا ومشتركة بين جميع الأدوية واللقاحات.الميزانية الفوائد والمخاطر لجميع لقاحات كوفيد لصالح اللقاحات.
أكدت الحكومة أن اللقاحات تحظى بمصادقة اللجان العلمية المختصة.اللقاحات آمنة وموثوقة ويجري استخدامها فقط بعد المصادقة العلمية.
نفى وزير الصحة والحماية الاجتماعية وجود آثار جانبية مميتة للقاح أسترازينيكا.تم الإعلان عن أعراض جانبية تشمل تخثر الدم ونقص الصفائح في الأشخاص ذوي القوة المناعية العالية.

المحكمة الإدارية تصدر حكمًا في قضية مضاعفات لقاح كورونا

في سابقة من نوعها، أصدرت المحاكم المغربية أول حكم من نوع في قضية ترتبط بـ”مضاعفات لقاح كورونا”.

وأصدرت المحكمة الإدارية بالرباط حكما قطعيا، اطلعت عليه هسبريس، يقضي بـ”أداء الدولة المغربية (وزارة الصحة والحماية الاجتماعية) لفائدة المدعية تعويض قدره 250.000,00 درهم وتحميلها المصاريف في حدود المبلغ المحكوم به ورفض باقي الطلبات”.

وتم تسجيل القضية بالمحكمة الإدارية في يونيو 2022، واستغرق إصدار الحكم حوالي السنتين قبل إنصاف المدعية التي تعرضت لشلل على مستوى الوجه والأطراف السفلى بعد تلقي لقاح أسترازينيكا، الذي أصبح اليوم مثار جدل.

وأعلنت شركة “أسترازينيكا” البريطانية المصنعة للأدوية، أمس الأربعاء، أنها سحبت لقاحها المضاد لكوفيد “فاكسيفريا” الذي كان من أوائل اللقاحات التي تم إنتاجها خلال تفشي الوباء، لما قالت إنها “أسباب تجارية” وفائض في الجرعات المحدثة.

تأثيرات اللقاح وآثاره الجانبية النادرة

تعليقا على اعتراف أسترازينيكا بأن لقاحها يمكن أن يسبب تأثيرا سلبيا في حالات نادرة جدا، TTS (متلازمة التخثر ونقص الصفيحات)، قال الطيب حمضي، طبيب وباحث في السياسات والنظم الصحية، إن “هذا التأثير الجانبي معروف بالفعل منذ 3 سنوات. عندما يحدث في حالات نادرة جدا، يكون ذلك في غضون أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع بعد إعطاء اللقاح وليس بعد أشهر أو سنوات”.

واعتبر حمضي، ضمن توضيح توصلت به هسبريس، أن “التأثيرات الجانبية الخطيرة نادرة جدا؛ وهي مشتركة بين جميع الأدوية وال

اقرأ أيضا