النقاط الرئيسية

النقطة الرئيسية
تلقي طلبات اقتناء أضاحي العيد مبكراً
إمكانية التعامل مع الكساب بشكل كلي أو باستفادة فقط
فتح باب الاستيراد من الخارج لتوفير العدد الكافي من رؤوس الماشية
الأسر تفضل الشراء المبكر لتجنب الاكتظاظ والضغط الأسعاري
تسجيل زيادة في ترقيم الأضاحي ووجود وفرة من الأضاحي
الثبات المتوقع في الأسعار خلال الفترة المقبلة

منذ نهاية شهر رمضان المنصرم، بدأ عدد من مربي الماشية بالمملكة في تلقي الطلبات من المواطنين من أجل اقتناء أضحية العيد الذي يحل بعد أربعين يوما من الآن، حيث تُعد هذه الطريقة عادة وتقليدا دأب عليه المغاربة منذ مدة وتعوّد عليه مربو المواشي بدورهم.

وتُقبل فئات من المغاربة على شراء عيد الأضحى بشكل مبكر، وذلك سعيا منها إلى الظفر بالجودة من جهة، وتفادي حالات الاكتظاظ والضغط الذي تعرفه الأسواق خلال الفترة التي تسبق يوم العيد من جهة ثانية، حيث يتم التفاهم مع الكساب حول طريقة الأداء؛ إما بشكل كلي أو فقط تقديم عربون، على أن يحتفظ المهني بالأضحية المختارة حتى حلول العاشر من ذي الحجة.

ولم تكن الزيادات المرتقب تسجيلها في أثمنة الأضاحي لتمنع هذه الفئات من الشراء مبكرا وعدم انتظار الأثمنة التي سيفرج عنها العرض والطلب، بل قررت الاقتناء بأثمنة السوق حاليا المتأثرة بحجم الاستهلاك المرتقب للأضحية من الأعلاف خلال الفترة المتبقية، في وقت تؤكد فيه الحكومة وجود الوفرة من الأضاحي.

تفاصيل العرض والطلب:
تلقي الطلبات المبكرة
التفاهم مع الكساب حول طريقة الأداء
الاقتناء بأثمنة السوق حاليا
تأثير حجم الاستهلاك على الأسعار
وفرة الأضاحي المتوقعة

ولتوفير العدد الكافي من رؤوس الماشية لعيد الأضحى، فتحت الحكومة قبل أسابيع باب الاستيراد

اقرأ أيضا