النقاط الرئيسية

المعلومةالتفاصيل
عدد أوامر المغادرةأزيد من 103 آلاف و500
الجنسيات الرئيسيةالمغاربة والجزائريون
أكبر الدول المصدرة لأوامر الطردفرنسا، ألمانيا، بلجيكا
نسبة تنفيذ الأوامر85%

إحصائيات الطرد في الربع الأول من السنة الجارية

في الربع الأول من السنة الجارية، صدر **أزيد من 103 آلاف و500 أمر** بمغادرة مواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي لإحدى دوله؛ من بينهم مهاجرون مغاربة، وفق إحصائيات رسمية صادرة عن المديرية العامة للإحصاء التابعة للمفوضية الأوروبية (يوروستات).

الجنسيات المتأثرة بأوامر الطرد

وشكل **المغاربة والجزائريون**، وفق المصدر ذاته، النسبة الكبرى من إجمالي عدد المواطنين غير المنتمين إلى الاتحاد الأوروبي الذين صدرت أوامر بمغادرتهم أراضي إحدى دول الاتحاد خلال الفترة ذاتها، بنسبة 7 في المائة لكل من الجنسيتين؛ فيما يأتي الأتراك في المركز الثاني بنسبة 6 في المائة، ثم السوريون والجورجيون بنسبة 5 في المائة لكل منهما.

أوامر العودة داخل الاتحاد الأوروبي

وضمن فئة أخرى صدرت في حقها **أوامر بالعودة إلى دولة أوروبية أخرى** داخل الاتحاد، مثل المغاربة والجزائريون إلى جانب الكولومبيين والسوريين 4 في المائة من إجمالي 30 ألفا و570 مهاجرا، بعد مواطني جورجيا (9 في المائة) وتركيا (6 في المائة).

البلدان الأكثر إصدارًا لأوامر الطرد

وبشأن البلدان التي أصدرت الحصة الكبرى من أوامر الطرد، كانت **فرنسا** في المركز الأول بـ34 ألفا و190 أمرا، ثم **ألمانيا** بـ15 ألفا و400، و**بلجيكا** بـ6 آلاف و965 أمرا.

نسبة تنفيذ أوامر الطرد

وأبرزت **“يوروستات”** أن أغلبية أوامر الطرد إلى البلد الأصلي أو بلد أوروبي آخر، خلال الربع الأول من هذا العام الجاري، تم تنفيذها بنسبة 85 في المائة.

مقارنة بالعام السابق

ومع ذلك، أكد المصدر ذاته أنه بالمقارنة بالربع نفسه من عام 2023، فإن عدد المواطنين من خارج الاتحاد الأوروبي الذين صدرت أوامر لهم بالمغادرة انخفضت بنسبة 7 في المائة، بينما ارتفع عدد الأشخاص الذين عادوا إلى دولة أخرى بنسبة 11 في المائة.

الأسئلة الشائعة

ما هي النسبة الأكبر من أوامر الطرد؟

النسبة الأكبر كانت للمغاربة والجزائريين بنسبة 7% لكل منهما.

أي البلدان أصدرت أكبر عدد من أوامر الطرد؟

فرنسا كانت في المركز الأول، تليها ألمانيا ثم بلجيكا.

ما نسبة تنفيذ أوامر الطرد؟

تم تنفيذ 85% من أوامر الطرد الصادرة في الربع الأول من العام.

كيف كانت المقارنة مع العام السابق؟

انخفض عدد أوامر الطرد بنسبة 7%، بينما ارتفع عدد العائدين إلى دول أخرى بنسبة 11%.



اقرأ أيضا