نبذة عن مؤشر ثقة الأسر في الفصل الأول من عام 2024

معلومةالتفاصيل
مؤشر ثقة الأسر45.3 نقطة
مقارنة بالفصل السابقزيادة من 44.3 نقطة
تغير على أساس سنويتراجع مقارنة بالعام الماضي

تفاصيل دراسة مؤشر ثقة الأسر

كشفت أحدث البيانات الصادرة عن المندوبية السامية للتخطيط أن مؤشر ثقة الأسر ارتفع إلى 45.3 نقطة في الربع الأول من العام 2024، مقارنةً بـ 44.3 نقطة في الفترة السابقة.

وفي تقرير للمندوبية، تم تسجيل انخفاض في مستوى ثقة الأسر مقارنة بالعام المنصرم، مع الإشارة إلى أن أكثر من 80% من الأسر لاحظت تدهور في المعيشة، وأفاد 90% أو يزيد بأنهم شعروا بـزيادة الأسعار.

توضح البيانات أن ثقة الأسر تحسنت قليلاً في الفصل الأول من 2024 مقارنة بالفصل السابق، لكنها تدهورت مقارنةً بنفس الفترة من العام الماضي.

وضع المعيشة لدى الأسر

أفاد 82.5% من الأسر بأن مستوى المعيشة تدهور خلال الـ12 شهراً الماضية، فيما رأى 13.1% أنه استقر، وشهد تحسناً لدى 4.4%. بالنظر إلى المستقبل، يتوقع 56.9% تدهورًا مقبلًا، بينما ينظر 33.5% إلى الاستقرار و 9.6% إلى التحسن.

الدخل مقابل الإنفاق

أشارت 55.9% من الأسر إلى أن دخلها يكفي لتغطية نفقاتها، بينما اضطرت 42.3% إلى استنزاف مدخراتها أو الاقتراض، واستطاعت 1.8% من الأسر فقط الادخار.

أسعار المواد الغذائية والبطالة

لفتت الإحصائيات إلى أن 96.9% من الأسر لاحظوا زيادة في أسعار المواد الغذائية خلال العام السابق. وتوقع 83.6% من الأسر ارتفاع مستوى البطالة في الـ12 شهراً القادمة، مقابل 6.1% لم يتوقعوا ذلك.

الشراء والاستهلاك

أعربت 80.7% من الأسر عن اعتقادها بأن الظروف غير مواتية لشراء سلع استهلاكية دائمة، في حين ذهب 7.8% إلى الرأي العكس.

أسئلة شائعة (FAQ)

ماذا يعني مؤشر ثقة الأسر؟

مؤشر يقيس توقعات الأسر بخصوص الوضع الاقتصادي، البطالة، القدرة المالية وغيرها.

كيف تغير مؤشر ثقة الأسر في الفترة الأخيرة؟

ارتفع قليلاً في الربع الأول من 2024 مقارنة بالفصل السابق، لكنه تدهور مقارنة بالعام الماضي.

ما نسبة الأسر التي تعاني من تدهور في المعيشة؟

أفادت 82.5% من الأسر بتدهور مستوى المعيشة خلال العام الماضي.

هل تتوقع الأسر تحسن في الظروف الاقتصادية؟

9.6% فقط من الأسر تتوقع تحسن الظروف، بينما تتوقع غالبية الأسر تدهورًا أو استقرارًا.



اقرأ أيضا