ملخص النقاط الرئيسية
ارتفاع مداخيل الضريبة على القيمة المضافة
توقعات بزيادة العائدات في الأشهر القادمة
إصلاحات جوهرية في قانون المالية
مكافحة التهرب الضريبي وتحقيق العدالة
تعديلات مستقبلية لمعدلات الضريبة
نظام الاقتطاع من المنبع وتداعياته

لمحة عامة حول إصلاح الضريبة على القيمة المضافة

أظهرت المعطيات الصادرة عن خزينة الدولة تسجيل زيادة قياسية في مداخيل الضريبة على القيمة المضافة الداخلية خلال شهر فبراير، حيث ارتفعت من 5.8 مليارات درهم إلى 7.8 مليارات درهم، بنسبة زيادة 35.5% على أساس سنوي.

ومع دخول إجراء الاقتطاع من المنبع (RAS) اعتبارًا من يوليوز، من المتوقع أن تشهد قيمة العائدات ارتفاعًا ملحوظًا، على الرغم من تسجيل تراجع بنسبة 2% بين عامي 2021 و2022.

مكانة الضريبة على القيمة المضافة في السياسة الضريبية

تعد الضريبة على القيمة المضافة مصدرًا أساسيًا للإيرادات الضريبية بنسبة تقارب 33%، مقابل 24% للضريبة على الشركات و19% للضريبة على الدخل. وتشكل الضريبة أيضًا 73% من الضرائب غير المباشرة، ويستهدف الإصلاح الضريبي الأخير تحقيق الحياد الضريبي وتقليل تأثير تفاوت معدلات الضريبة.

يشير منير المستاري، خبير في مجال الضريبة والمالية العامة، إلى المساعي الحكومية لزيادة الإيرادات الضريبية، مؤكدًا أن الضريبة على القيمة المضافة تعد “إلدورادو” ضريبيًا، خاصةً في وقت تتزايد فيه الالتزامات المالية نظرًا لتنوع الإصلاحات الهيكلية.

وأكد المستاري على أن قانون المالية يهدف لمواءمة المعدلات الضريبية تدريجيًا وتوسيع القاعدة الضريبية بما يتوافق مع المعايير العالمية للضريبة على القيمة المضافة.

آليات الاقتطاع من المنبع

الاقتطاع من المنبع سيسهم في تعزيز الشفافية الضريبية ومكافحة التهرب من خلال نظام يتطلب من الزبون الحصول على شهادة انتظام ضريبي من المورد.

يوضح رشيد قصور، خبير في المالية العمومية، أن النظام الجديد يعزز من كفاءة تحصيل الموارد الضريبية، ولكنه يرتبط بإكراهات تتعلق بضمان دفع الضريبة من قبل الزبون للخزينة العامة.

أسئلة وأجوبة

ما هي نسبة الزيادة في مداخيل الضريبة على القيمة المضافة؟

سجلت مداخيل الضريبة على القيمة المضافة زيادة قدرها 35.5% على أساس سنوي.

متى سيدخل نظام الاقتطاع من المنبع حيز التنفيذ؟

من المتوقع أن يبدأ تطبيق الاقتطاع من المنبع (RAS) في يوليوز المقبل.

ما الهدف من الإصلاحات الضريبية الأخيرة؟

الهدف هو تحقيق العدالة الضريبية وتسهيل اندماج القطاع غير المهيكل وتعزيز جاذبية الاستثمار.

ما هي تداعيات نظام الاقتطاع من المنبع الجديد؟

تشجيع الشفافية ومكافحة التهرب الضريبي، مع وجود التحديات المتعلقة بالتحصيل الفعال للموارد الضريبية.



اقرأ أيضا