النقاط الرئيسية

النقاطالتفاصيل
نوع الحدثندوة علمية دولية
التاريخ2 إلى 4 يوليوز 2024
المكانالزاوية البصيرية ببني عياط، عمالة أزيلال، ولاية جهة بني ملال خنيفرة
المشاركونعلماء، أكاديميون، ممثلو الطرق الصوفية من 32 دولة
أهداف الندوةإبراز العناية الملكية بالزوايا، تسليط الضوء على قضية سيدي محمد بصير

ندوة علمية دولية تحت رعاية الملك محمد السادس

تحت رعاية الملك محمد السادس، نظمت مؤسسة محمد بصير للأبحاث والدراسات والإعلام ندوة علمية دولية بعنوان: “الدعوة إلى الله عند الصوفية بين التنظير والعمل”. امتدت الندوة لمدة ثلاثة أيام، من 2 إلى 4 يوليوز 2024، واستضافتها مقرات الزاوية البصيرية ببني عياط وعمالة أزيلال وولاية جهة بني ملال خنيفرة.

يأتي تنظيم هذا الحدث الدولي تخليداً للذكرى الرابعة والخمسين لانتفاضة سيدي محمد بصير التاريخية بالعيون. الندوة تميزت بمشاركة نخبة من العلماء والأكاديميين وممثلي الطرق الصوفية من دول عديدة، منها:

  • السنغال
  • مصر
  • تونس
  • فلسطين
  • العراق
  • لبنان
  • نيجيريا
  • كينيا
  • الجزائر
  • موريتانيا
  • باكستان
  • بريطانيا
  • البرازيل
  • سوريا
  • جنوب إفريقيا
  • ألمانيا
  • تركيا
  • الأردن
  • بوركينافاسو
  • السودان
  • جيبوتي
  • إسبانيا
  • فرنسا

كما شارك وفد يمثل شيوخ وأعيان القبائل الصحراوية وممثلي السلطات بالجهة.

أهداف الندوة وتوجهات

إبراز العناية الملكية بالزوايا الصوفية

استضافت الندوة عدداً من العلماء وجهابذة الفكر الصوفي من حوالي 32 دولة إسلامية، بهدف إبراز العناية الملكية بالزوايا والطرق الصوفية، من خلال مناقشة موضوع “الدعوة إلى الله عند الصوفية بين التنظير والتحليل”.

تسليط الضوء على قضية سيدي محمد بصير

ركزت الندوة على قضية الاختفاء القسري للمناضل سيدي محمد بصير عام 1970، مطالبة الدولة الإسبانية بالكشف عن مصيره.

أدوار الزوايا والطرق الصوفية

تناولت الندوة أدوار الزوايا والطرق الصوفية في التأطير الديني والاجتماعي، مع تحفيزها على مواصلة أداء هذه المهام التي تسهم في إصلاح الفرد والمجتمع. قدمت الندوة تجارب نموذجية للدعوة إلى الله من خلال المدارس الصوفية المغربية والعالمية التي تنشر العلم وتعتمد على الأخلاق والوسطية.

جلسات علمية متنوعة

شملت الندوة جلسات علمية تناولت أهمية الفكر الصوفي في التأطير والتوعية، ودور الزاوية البصيرية كمركز علمي وتربوي في تحفيظ القرآن وتعليم القيم الصوفية الوطنية. ناقشت الجلسات أيضا التحديات المعاصرة أمام الدعوة الصوفية مع التأكيد على ضرورة توحيد الكلمة والعمل المشترك، وعلى الوسطية والتسامح في الدعوة الدينية.

أنشطة موازية

خلال نفس المناسبة، نظمت مؤسسة محمد بصير للأبحاث والدراسات والإعلام معرضاً للكتب ووثائق الزاوية البصيرية، وتم تكريم الطلاب المتفوقين من مدرسة الشيخ إبراهيم بصير للتعليم العتيق في الباكالوريا. إضافة إلى ذلك، تم توقيع اتفاقية شراكة مع الجمعية المغربية لأساتذة التربية الإسلامية.

الأسئلة المتكررة (FAQ)

ما هو الغرض من الندوة؟

إبراز العناية الملكية بالزوايا ومناقشة قضية سيدي محمد بصير.

من هم المشاركون في الندوة؟

علماء وأكاديميون وممثلو الطرق الصوفية من 32 دولة.

ما هي التحديات التي ناقشتها الندوة؟

التحديات المعاصرة أمام الدعوة الصوفية وأهمية توحيد الكلمة.

هل تضمنت الندوة أي أنشطة موازية؟

نعم، معرض للكتب وتكريم الطلاب واتفاقية شراكة.



اقرأ أيضا