النقاط الرئيسية

مرتفعة عدد حوادث السير في شارع بئر أنزران
مطالب بالتدخل للحد من الحوادث
المجلس الترابي قام بتعزيز الشارع

يعرف شارع بئر أنزران بمدينة سطات تسجيل عدد مرتفع من حوادث السير، الخطيرة والقاتلة أحيانا، لأسباب متعددة، منها ما هو موضوعي يعود إلى ضعف التشوير، ومنها ما هو ذاتي نتيجة تهور بعض السائقين وعدم احترامهم لقانون السير، باعتبار أن الشارع يعتبر شريانا مهما في الربط بين وسط المدينة بالجهة الشرقية ومستشفى الحسن الثاني، وتقاطعه مع شوارع أخرى تؤدي إلى دروب مختلفة بالمدية.

حوادث كثيرة ومطالب بالتدخل

أمام تزايد حوادث السير بشارع بئر أنزران، آخرها وقعت منتصف ليلة الأربعاء-الخميس على مستوى التقاطع مع شارع 3 مارس بالقرب من حي سيدي عبد الكريم وأودت بحياة شخص خمسيني، تلقت هسبريس نداءات من مواطنين ومواطنات تطالب الجهات المعنية بإيجاد حلول واقعية وناجعة للحد من نزيف الحوادث على مستوى هذا الشارع إلى حدود نهاية تجزئة مجمع الخير في اتجاه مقبرة” الطويجين”، وذلك بوضع مطبات في الملتقيات، وعلامات التشوير بالأماكن التي تنعدم فيها، فضلا عن إحداث الأضواء الثلاثية بالنقط السوداء.

رأي المجلس الترابي

محمد كثيري، رئيس قسم الشؤون التقنية والتعمير بالجماعة الترابية سطات، أوضح أنه نظرا لمستوى حركة السير والجولان المرتفع بشارع بئر أنزران، تمّت برمجة إعادة تهيئته وتقويته، بفضل اعتمادات بالميزانية الخاصة بالجماعة في إطار الفائض سنة 2016، وأنجزت الأشغال في ظروف ملائمة وبمواصفات تقنية تستجيب لمعايير السلامة الطرقية.

وقال رئيس المصلحة التقنية، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن “المطبات كانت مبرمجة على مستوى شارع بئر أنزران، إلا أن هذه النقطة لاقت اعتراضا من المشرفين على المركز الاستشفائي الحسن الثاني، معللين ذلك بأن الشارع يؤدي إلى المستشفى وأن إحداث مطبات به سيؤثر على استعجال نقل المرضى بواسطة سيارات الإسعاف، بل وإيلامهم بسبب هذه المطبات”.

وأضاف المتحدث لهسبريس أن “المجلس الجماعي احتفظ بأماكن وضع الأضواء الثلاثية بالقرب من المستشفى إلى حدود الآن، تفاديا لإعادة الحفر بالشارع، في انتظار اتخاذ القرار النهائي، وهو الإنجاز الذي سيمرّ بسهولة بحكم الاحتفاظ بالأماكن المناسبة، وتخصيص مداخل ومخارج لمرور سيارات الإسعاف الوافدة أو المغادرة للمركز الاستشفائي الحسن الثاني”.

وأقر كثيري بأن الوضع بشارع بئر أنزران عند التقاطع مع شارع 3 مارس الرابط بين حي الخير وسيدي عبد الكريم “دلاس”، “يعرف هو الآخر وضعية صعبة ونقطة سوداء، حيث جرى اتخاذ مجموعة من القرارات؛ أولها وضع مجموعة من اللوحات تخص السير والجولان، مع إمكانية برمجة الأضواء بهذه النقطة السوداء بالتنسيق مع باقي المتدخلين”.

وبخصوص سيارات الأجرة الكبيرة المتواجدة بالقرب من مدارة المحطة بشارع بئر أنزران، التي تتسبب كذلك في الاكتظاظ وإزعاج السكان، فضلا عن خلق مشكل على مستوى السير والجولان، قال رئيس قسم الشؤون التقنية والتعمير ب

اقرأ أيضا