ملخص النقاط الرئيسية

الموضوعالتفاصيل
إعادة تموقع تجاريالتركيز على فئات جديدة من الزبائن مثل الطبقة المتوسطة والأجراء والموظفين بدلاً من النخب.
تخصيص استثماراتالاستثمار في المقاولات المتوسطة والصغرى ودعم الزبائن الخواص.
الأداء المالينمو إيجابي في النتائج المالية وتحسن في أرقام الهوامش والعمولات.
التوسع والتطويرخطط لتوسيع الشبكة البنكية والاستثمار في الخدمات الرقمية.

إعادة تموقع “مصرف المغرب” في السوق البنكي

أعلن علي بنكيران، رئيس الإدارة الجماعية لـ “مصرف المغرب”، عن انتهاج استراتيجية تجارية جديدة تحت إشراف الإدارة الحالية، تهدف إلى جذب شرائح جديدة من العملاء تشمل الطبقة المتوسطة والأجراء والموظفين، مبتعدة بذلك عن التركيز السابق على الزبائن من النخب.

التحول نحو تطوير القطاع المالي وخطط الاستثمار

وفي هذا السياق، صرح بنكيران لـ “هسبريس” أثناء الندوة الصحفية التي عقدت لإعلان النتائج المالية لعام 2023، بأن البنك وضع استراتيجيات جديدة تعمل على دعم النمو الاقتصادي في المملكة من خلال تخصيص 10 مليارات درهم للمقاولات المتوسطة والصغيرة، و5 مليارات درهم للزبائن الأفراد. أكد أيضاً على النتائج المالية الإيجابية التي حققها البنك في العام الماضي والخطط المستقبلية لتوسيع شبكة الوكالات البنكية بما يتوافق مع الهيكلة الجديدة والتي تشمل تعيين أربعة مديرين مركزيين لتغطية جميع مناطق المغرب. سيتم أيضًا افتتاح وكالات جديدة وفقًا لهذه الهيكلة وبالتشاور مع هؤلاء المديرين.

الالتزام ببرنامج “كاب أكسيس” والتركيز على التحول الرقمي

وأكد بنكيران على المشاركة الفاعلة لـ “مصرف المغرب” في برنامج تمويلي أطلقه صندوق محمد السادس للاستثمار والبنوك باسم “كاب أكسيس”، مشيراً إلى أن العروض المقدمة تهدف إلى تقوية القدرات التمويلية للمقاولات المغربية خاصة في السياق الاقتصادي الحالي، وأشار كذلك إلى أهمية الاستثمار في التحول الرقمي وبنك رقمي والخدمات المتعلقة به لتعزيز جاذبية الاستثمار.

تطور ملحوظ في النتائج المالية للمجموعة

شهدت النتائج المالية للمجموعة نمواً كبيراً حيث بلغت النتيجة الصافية ارتفاعاً بنسبة 24.4% لتصل إلى 503.1 مليارات درهم، بفضل التحكم في التكاليف العامة وزيادة الناتج البنكي الصافي الذي ارتفع بنسبة 13.9%. من ناحية أخرى، حقق هامش الفائدة زيادة بنسبة 11.3% ليصل إلى 2.225 مليار درهم، بفضل تحسن نشاط النسب والأحجام. أما الهامش على العمولات فقفز بنسبة 8.2% ليستقر عند 436.4 مليون درهم بدعم من نشاطات الصرف وسندات الاقتراض وارتفع إجمالي الناتج الصافي البنكي للشركات التابعة بنسبة 9.7% مقارنةً بعام 2022.

تحسن أداء التكاليف

بالنسبة لكلفة الاستغلال، سجلت المجموعة زيادة في النتيجة الاستغلالية بنسبة 24.3% لتصل إلى 1.328 مليار درهم، مستفيدة من ارتفاع الناتج الصافي البنكي الموطد. وسجلت التكاليف العامة الموطدة للاستغلال زيادة بنسبة 6.6%. فيما تحسن معامل الاستغلال بنحو 377 نقطة أساسية مقارنة بالعام السابق.

التحول في قيادة المجموعة

تجدر الإشارة إلى أن “مصرف المغرب” خضع لتغييرات جوهرية تحت قيادة مجموعة “هولماركوم”، التي اقتنت حصص مجموعة القرض الفلاحي فرنسا في المجموعة البنكية، مقدمةً بذلك سلسلة من التغييرات الهيكلية بدءًا من الهوية البصرية وصولاً إلى إعادة التموقع التجاري للمصرف.

أسئلة متكررة

ما هو الجديد في استراتيجية “مصرف المغرب”؟

التركيز على شرائح الطبقة المتوسطة والأجراء والموظفين وتخصيص ميزانيات للمقاولات الصغيرة والمتوسطة والزبائن الأفراد.

ما الذي يميز أداء “مصرف المغرب” المالي؟

نمو النتيجة الصافية وارتفاع الناتج البنكي الصافي وتحسين هامش الفائدة والعمولات.

كيف سيتم توسيع شبكة الوكالات البنكية؟

من خلال هيكلة جديدة وتعيين مديرين مركزيين وافتتاح وكالات جديدة بالتشاور معهم.

ما هو برنامج “كاب أكسيس”؟

برنامج تمويلي أطلقه صندوق محمد السادس للاستثمار والبنوك لتعزيز القدرات التمويلية للمقاولات.



اقرأ أيضا