النقاط الرئيسية

الحيثياتالتفاصيل
المحكمة التجارية بالدار البيضاءتقرر تفويت أصول فندق “أفانتي” المملوك لمحمد حسين العمودي
العرض الفائزقُدم من قبل شركة “أيليس فضالة” بقيمة 165 مليون درهم
سياق القرارجزء من إجراءات التصفية القضائية لشركة “سامير” منذ 2016
موقع الفندقفي المحمدية، ويعد فرصة استثمارية مربحة
الحكميرفض دفاع “سامير” ويقر بتمديد مسطرة التصفية

تفاصيل القضية

أصدرت المحكمة التجارية بالدار البيضاء حكماً يتعلق بتفويت كافة الأصول الفندقية لـشركة “أفانتي” المملوكة لـمحمد حسين العمودي، وهي إجراء ضمن مسار التصفية القضائية المستمر منذ عام 2016.

تم اختيار شركة “أيليس فضالة” لتتسلم الأصول بعد تقديمها عرضاً قدره 165 مليون درهم مع إضافة ضريبة خزينة بنسبة 3%. ووجهت المحكمة لجنة التصفية لتقديم تقرير حول الصفقة المبرمة.

ويتميز الفندق المتواجد بـالمحمدية بموقعه الإستراتيجي الجاذب للاستثمارات، مع زيادة قيمة المتر المربع في المنطقة، مما يعكس أفضلية خاصة تجذب المنعشين العقاريين.

في غضون هذه الأحداث، يتابع الملياردير السعودي الحكومة قضائياً أمام المركز الدولي لتسوية منازعات الاستثمار (CIRDI) في واشنطن، مطالباً بتعويضات تصل إلى 27 مليار درهم. كما تشير المادتان 704 و706 من مدونة التجارة إلى تحميل المسيرين مسؤولية الخسارة المالية، مما أدى إلى إضعاف القيمة المالية لأصول المصفاة المعروضة للبيع.

مع محاولات الدفاع عن “سامير” لطعن في الإجراءات، أقرت المحكمة التجارية بإمكانية تمديد مسطرة التصفية وأكدت على مسؤولية المسيرين السابقين للشركة.

الأسئلة الشائعة (FAQ)

ما هو سبب قرار المحكمة التجارية بتفويت الأصول الفندقية لشركة “أفانتي”؟

القرار جزء من إجراءات التصفية القضائية لشركة “سامير” المستمرة منذ عام 2016.

من هي الشركة التي فازت بالعرض لتسلم الأصول؟

شركة “أيليس فضالة” فازت بالعرض بقيمة 165 مليون درهم.

ما هو الموقف الحالي للملياردير السعودي محمد حسين العمودي؟

يتابع العمودي الحكومة قضائياً أمام المركز الدولي لتسوية المنازعات الاستثمارية مطالباً بتعويضات تصل إلى 27 مليار درهم.

ما هي الخطوة القادمة بعد قرار المحكمة التجارية؟

تتمثل الخطوة القادمة في تقديم لجنة التصفية تقريراً حول الصفقة المبرمة والتحقيق في مسؤولية المسيرين السابقين للشركة.



اقرأ أيضا